صحيفة: انفراجة في أزمة ديون ليبيا للمستشفيات الأردنية

نقلت صحيفة الغد الأردنية عن بيان جمعية المستشفيات الخاصة اتفاق وفد ليبي على إنهاء ملف الديون المستحقة للمستشفيات الأردنية جراء علاج الجرحى الليبيين في الأردن والتي تقدر بـ 300 مليون دولار.

وذكرت الصحيفة، عبر نسختها الإلكترونية، أن جمعية المستشفيات الأردنية عقدت اجتماعًا بحضور عدد من أعضائها والقائم بأعمال السفارة الليبية وممثلين عن اللجنة الليبية المشكلة لحصر الديون المترتبة للمستشفيات الأردنية ومندوب عن الخدمات الطبية الملكية لبحث سبل تسديد هذه الديون.

وأشارت إلى أن الجانبين استعرضا خلال الاجتماع ملف الديون وضرورة قيام اللجنة الليبية المشكـلة بالمساعدة في إنهاء هذا الملف بعد استلامها للمطالبات المالية من المستشفيات الأردنية.

ونقلت الصحيفة عن رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري أن «حجم مديونية المستشفيات الأردنية على الحكومة الليبية بلغ 300 مليون دولار، وأصبح يشكل عبئًا كبيرًا على هذه المستشفيات»، لافتًا إلى أن «استقبال المستشفيات الأردنية للجرحى والمرضى الليبيين خلال السنوات الست الماضية جاء تقديرًا للظروف الاستثنائية التي مرت وتمر بها ليبيا».

ودعا الحموري جميع المستشفيات الخاصة في الأردن إلى ضرورة تسليم مطالباتها المالية إلى السفارة الليبية في أسرع وقت ممكن، من أجل سرعة إغلاق الملف والتعاون مع اللجنة الليبية بتزويدها بكافة الوثائق الضرورية والتي تثبت مطالباتها.

وقال القائم بأعمال السفارة الليبية الدكتور عادل بكار إن «القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر وعد بإنهاء الملف بالتعاون مع الجانب الأردني لإغلاقه بصورة نهائية وبكل نزاهة وشفافية ودون تدخل أي وسطاء».