Atwasat

الملاعب.. «كابوس» يهدد استقرار الدوري «47»

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 14 يناير 2022, 09:24 صباحا
alwasat radio

تعيش كرة القدم الليبية في الموسم الجاري 2021-2022، أزمة كبرى خاصة بالملاعب؛ الأمر الذي بات يهدد استقرار اللعبة الشعبية الأولى، على صعيد الدوري الممتاز رقم «47»، والذي يشارك فيه 20 ناديا على مجموعتين، وكذلك دوري الدرجة الأولى الذي يشارك فيه 44 ناديا، مقسمة إلى 7 مجموعات، حيث تعاني جميع الأندية دون استثناء من قلة الملاعب وندرتها تارة، وتواضع حالتها الفنية تارة أخرى؛ الأمر الذي دفع رئيس اتحاد الكرة عبدالحكيم الشلماني للتصريح بأن هناك اتجاها لخوض الدور السداسي المحدد لبطل الدوري هذا الموسم خارج ليبيا.

اعتماد 12 ملعبا لخوض الدوري
صدر عن اتحاد الكرة في بداية الموسم القرار رقم (82) لسنة 2021 بشأن اعتماد 12 ملعبا رياضيا، جاء في مادته الأولى، تعتمد الملاعب التالية لإقامة مباريات جميع المسابقات الرسمية التي ينظمها الاتحاد الليبي لكرة القدم للموسم الرياضي 2021- 2022، والملاعب المعتمدة هي: الزاوية وصرمان وصبراتة ومصراتة وعلي الزقوزي والخمس وبنينا وأجدابيا والمرج والقبة ودرنة، إضافة إلى ملعب ترهونة، بعد إجراءات الصيانة.

للاطلاع على العدد 321 من صحيفة «الوسط» اضغط هنا (ملف بصيغة pdf).

في الوقت نفسه، أكدت لجنة المسابقات أن مباريات الأندية المشاركة في القسم الممتاز في نطاق الاتحاد الفرعي طرابلس، ستجرى على ملاعب محايدة إلى حين جاهزية ملعب طرابلس، بناء على المادة «7» المؤيد لقرار مجلس إدارة «الاتحاد» رقم (79) لسنة 2021، والأندية هي «الاتحاد» و«الأهلي طرابلس» و«المدينة» و«المحلة» و«الشط» و«أبوسليم»، كما أن الملاعب التي جرى اعتمادها بالمنطقة الغربية هي ملاعب «الخمس» و«أبوسليم» و«الزاوية» و«صرمان» و«صبراتة» و«مصراتة».

تأجيلات بالجملة تعرقل الانطلاق
تسببت أزمة الملاعب في تأجيل انطلاق الموسم أكثر من مرة؛ فلم يسفر اجتماع اتحاد كرة القدم الليبي ولجنة المسابقات بالاتحاد، مع عشرة أندية من المجموعة الثانية عن أي قرار جدي لانطلاق الدوري بصورة طبيعية، وجاء الخلاف، بسبب ملاعب الأندية وقرار لجنة المسابقات باختيار أندية معينة والتغاضي عن أندية أخرى، رغم أن لجنة تفقد الملاعب اعتمدت هذه الملاعب، ومن بينها ملعب «الأهلي طرابلس» و«أبوسليم»، وبحسب تصريح لرئيس اتحاد الكرة عبدالحكيم الشلماني، فإن الأندية تطالب بأن تلعب مباريات الدوري في الملاعب الخاصة بها، لكنها لا تريد أن تتحمل المسؤولية بعدم تقديم الضمانات الأمنية ولا التنظيمية ولا الإدارية لاتحاد الكرة، وبحسب المعلومات التي خرجت من الاجتماع، فإن لجنة تنظيم المسابقات احالت أمر إقامة الدوري الممتاز لمجلس إدارة اتحاد الكرة نظرا لعدم توافق الأندية خلال هذا الاجتماع، وتأجيل انطلاق الدوري أكثر من مرة، قبل أن تدور عجلة قطار الدوري رسميا.

توقف العمل في ملعب طرابلس
أعلن مدير شركة المنشآت الرياضية خيري دوة أن أعمال الصيانة بملعب طرابلس متوقفة؛ بسبب عدم دفع مستحقات الشركة المنفذة، فضلا عن عدم توقيع أي عقود معها، والملعب لن يكون جاهزا حتى بعد عام آخر، وقد يلاقي نفس مصير ملعب بنغازي المتوقف منذ 11 عاما، وقد تمتد أزمة الملعب إلى التأثير السلبي على مشاركة المنتخب والأندية الليبية في المسابقات الأفريقية المقبلة.
من جهته، وعد وكيل وزارة الرياضة جمال أبونوارة بتوقيع عقد الشركة المنفذة لصيانة ملعب طرابلس، وأن الدفعة المالية المستحقة للشركة سيجري دفعها، وجاء ذلك بعد أن زار وفد من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، المدينة الرياضية طرابلس، وتحديدا ملعب طرابلس الدولي، لإعداد تقرير مفصل عن حالة الملعب، من أجل خطوات تسرع في عمليات الصيانة وتحسن من شكل ومرافق الملاعب، كما شملت الزيارة ملعبي «الزقوزي، البوسيفي» أيضا، في إطار تقديم الاتحاد الدولي لكرة القدم المساعدة الفنية والدعم لاتحادات كرة القدم المحلية.

زيارة عبدالحميد الدبيبة
حرص رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبدالحميد الدبيبة، على زيارة ملعب طرابلس الدولي، للوقوف على نواقص الملعب بعد زيارة وفد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، لاعتماده مجددا دوليا ليلعب المنتخب الليبي لكرة القدم والأندية الليبية عليه، بعدما طلب «كاف» من خلال زيارة لجنة التفتيش إنشاء 30 ألف مقعد جديد وإلغاء المقاعد الأسمنتية، وكذلك تعديل غرف الملابس وتطوير مداخل الملعب الرئيسية، وإلغاء مجرى المياه الفاصل بين الملعب والمدرجات.

للاطلاع على العدد 321 من صحيفة «الوسط» اضغط هنا (ملف بصيغة pdf).

إنشاء قبل نصف قرن
أنشئ ملعب طرابلس، قبل نصف قرن وتحديدا العام 1968، وشهد عشرات الأحداث الرياضية منها بطولة أمم أفريقيا 1986، ولعبت عليه عشرات المنتخبات العالمية والأفريقية، ومنها الأرجنتين والأوروغواي والكاميرون وغانا وساحل العاج، وفرق عالمية مثل يوفنتوس وبارما والإنتر ومانشستر يونايتد وفلامنغو وإيفرتون والنجم الأحمر اليوغسلافي، كما زار الملعب نجوم عالميون مثل بيليه في السبعينيات والراحل مارادونا العام 2000.

حديث الناطق باسم الحكومة
أكد الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية، محمد حمودة، في تصريحات خاصة إلى قناة «الوسط»، أن زيارة رئيس الحكومة، عبدالحميد الدبيبة، إلى المدينة الرياضية بطرابلس، جاءت للوقوف على البنية التحتية للمنشآت الرياضية، بعد ركود استمر لعقود من الحكومات السابقة.
وأضاف حمودة في تصريحاته قائلا: «وفق ما أفادت به الشركة المنفذة، فإن ملعب طرابلس الدولي يحتاج إلى صيانة كبيرة، وذلك لما يحتاجه من معالجات وأعمال خرسانية كبيرة، وهو ما سينعكس في مدة العمل عليه».
وأشار حمودة قائلا: «ملعب النهر الصناعي سيكون حاضرا لخوض المنافسات، عقب انتهاء أعمال الصيانة فيه، والتي تحتاج لمدة زمنية أقصر، قدرتها الشركة المنفذة بمدة لا تتجاوز أربعة أشهر». وأكمل «المدينة الرياضية ببنغازي، وعدد من الصالات الرياضية في مناطق مختلفة هي أيضا من ضمن خطة الحكومة الوطنية لعودة الحياة للبنية التحتية للمنشآت الرياضية». واختتم حمودة تصريحه قائلا: «إن رئيس الحكومة شدد على ضرورة لعب جميع المنافسات الرياضية داخل ليبيا؛ وذلك لدعم قرار (كاف) برفع الحظر عن الملاعب الليبية».

حملة نقد كبيرة
اعتبر عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الليبية الأسبق، عادل أبوالشواشي، أن اللعب على ملاعب الدوري الليبي الممتاز لكرة القدم حاليا عامل لا يساعد إطلاقا على تحقيق نقلة للعبة، وقال أبوالشواشي في تصريح خاص إلى جريدة «الوسط»: «أستغرب كيف جرى اعتماد هذه الملاعب، وكذلك من اعتمدها، مهما كانت حجته، مفارقة عجيبة في كرة القدم الليبية، أندية لاعبوها بالملايين، وتصرف أرقاما كبيرة، وتلعب على ملاعب لا تصلح للعب».
ويشهد الوسط الرياضي حاليا حملة نقد كبيرة اتجاه الملاعب الرياضية المتواضعة التي انطلقت عليها مسابقة الدوري الليبي الممتاز ومن بعده دوري الدرجة الأولى، دون إيجاد حلول للأزمة.

للاطلاع على العدد 321 من صحيفة «الوسط» اضغط هنا (ملف بصيغة pdf).

الدور السداسي خارج ليبيا
خرج اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس إدارة اتحاد الكرة في مدينة البيضاء برئاسة الشلماني بقرار إقامة منافسات الدوري السداسي «دوري التتويج» خارج ليبيا؛ إما أن يكون بمصر أو تونس والأقرب بمصر.
وقال الشلماني «جرى عرض الموضوع على المكتب التنفيذي، وذلك لعدة أسباب، أولا أننا مع الحراك الرياضي الخاص بإنشاء الملاعب على مستوى يساعدنا على رفع مستوى الكرة في ليبيا، وأنا مع هذا الحراك، لأنه لا يوجد لدينا ملاعب ترفع من مستوى الكرة في ليبيا، وحتى ملعب مصراتة الموجود حاليا يشهد كثرة المباريات عليه».
وأضاف: «ملاعبنا كلها متهالكة لا تعطي الفرصة للاعب، وهذه حقيقة يشكو منها المدربون الأجانب، مما أدى إلى كثرة الإصابات والإخفاقات، ولا يمكن أن نتقدم بهذه الملاعب، وهذه النقطة من ضمن الفكرة التي عرضتها على مجلس الإدارة بهذا الخصوص، لوجود ملاعب على مستوى عال في الدول المجاورة».
وأوضح «ملاعب الدول المجاورة متقدمة، فضلا عن التحكيم، وهذه رسالة للدولة الليبية، لأن الدوري السداسي سيكون فيه 90 % من فرز منتخبات سواء المنتخب الأولمبي أو الشباب أو الأول، ولا بد من توفير ملاعب جيدة، وهذا التجمع سيكون فيه الطاقم الفني والمدير الفني والمدرب العام وممكن حتى بعض الخبراء لاختيار المنتخبات من خلال الدوري السداسي».
وكشف الشلماني قائلا «لم نحدد بعد ملاعب معينة، لأن هذا الموضوع يسبقه تنسيق مع الدول المعنية، ولديَّ تفويض من مجلس الإدارة بهذه الخصوص في النهاية، وهو مقترح».

مشروع «فيفا»
قال النائب الأول لرئيس اتحاد كرة القدم الليبي، خميس آدم: «إن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عرض إنشاء ملعب بمواصفات جيدة وعالمية، بجانب صالة رياضية لمعسكرات منتخبات ليبيا، وفيفا اشترط توفير قطعة أرض مساحتها ما بين 7 إلى 8 كيلومترات، نظير تنفيذ المشروع»، مشيرا إلى أن «اتحاد الكرة سيخاطب الحكومة الليبية من أجل توفير المساحة المقترحة، ويقترح مبدئيا باب العزيزية أو جزءا من أرض وزارة الزراعة».
وكان وفد «فيفا»، زار طرابلس، وتحديدا ملعب المدينة؛ وذلك من أجل تقييم حالته وتقديم الدعم المادي واللوجيستي، بعد أن دخل ملعب طرابلس الدولي، عملية الصيانة، وتستمر مهمة تحسين مرافقه ومدرجاته، من أجل استقبال المباريات الدولية، كما سبق ووافق «فيفا» على استقبال ملعب «شهداء بنينا» في بنغازي للمباريات الدولية سواء للأندية أو المنتخبات، فيما سُجلت بعض الملاحظات الفنية على ملعب طرابلس، وطُلِب بالكثير من الإصلاحات سواء على صعيد أرضية الملعب أو المدرجات أو غرف خلع الملابس وحتى الأسوار وكاميرات المراقبة.

مليون دينار لصيانة أقدم الملاعب
جرى تخصيص 100 مليون دينار ليبي لصيانة ملعب المدينة الرياضية (28 مارس سابقا) ببنغازي، والملعب يعد من أكبر وأقدم الملاعب الليبية، إضافة إلى ملعب المدينة الرياضة بطرابلس، وقد أُوقِفت أعمال الصيانة به قبل ثورة 17 فبراير 2011، التي وصلت عند التوقف إلى نسبة 65 %، وبحسب المعلومات المتوافرة فإن الشركات المنفذة ستباشر التنفيذ خلال الفترة القريبة المقبلة.

الملاعب.. «كابوس» يهدد استقرار الدوري «47»
الملاعب.. «كابوس» يهدد استقرار الدوري «47»

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الهلال ينعى وفاة نجمه التاريخي «ديمس الصغير»
الهلال ينعى وفاة نجمه التاريخي «ديمس الصغير»
تعرف على نتائج مباريات «الخميس» في الدوري الممتاز (شاهد)
تعرف على نتائج مباريات «الخميس» في الدوري الممتاز (شاهد)
«الوسط» تستعرض أبرز أرقام الأسبوع الثامن في الدوري الممتاز
«الوسط» تستعرض أبرز أرقام الأسبوع الثامن في الدوري الممتاز
اليوم.. 3 مباريات في الدوري الممتاز
اليوم.. 3 مباريات في الدوري الممتاز
انتهت عبر «WTV».. مباراة «الاتحاد 0 - 0 السويحلي» في الدوري الممتاز
انتهت عبر «WTV».. مباراة «الاتحاد 0 - 0 السويحلي» في الدوري ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط