وزارة الرياضة تستعد لانتخابات الأندية وسط تقارب مع الأولمبية الليبية

شعار وزارة الرياضة الليبية. (فيسبوك)

خاطب وكيل شؤون الرياضة بوزارة الرياضة بحكومة الوحدة الوطنية، جمال أبونوارة، مديري مكاتب الرياضة بكافة المناطق، بضرورة تشكيل لجان للإشراف على انتخابات الأندية، ولم تحدد الوزارة موعد إجراء الانتخابات، لكنها طالبت بالشروع والبدء في انتخابات الجمعيات العمومية ومجالس إدارات الأندية، حيث جاء في رسالته وخطابه «إنه في إطار قيام وزارة الرياضة بالمهام والاختصاصات المناطة بها لتذليل كافة الصعاب التي تواجه المكونات الرياضية، وبموجب كتابنا هذا، نفيدكم بالبدء في الانتخابات للجمعيات العمومية ومجالس إدارات الأندية المشاركة في الدوري الممتاز والدرجة الأولى فقط، وتشكيل لجان للإشراف للغرض المنوه عنه وإحالة نتائج الانتخابات للوزارة وذلك لاعتمادها من السيد الوزير».

ولاقى الخطاب ترحيباً كبيراً من جماهير ومنتسبي الأندية، خاصة أن موعد هذه الانتخابات سيكون قبل انطلاق الموسم الرياضي الجديد، ما يجعلها تختار العناصر الأفضل القادرة على قيادة إدارة الأندية في المرحلة المقبلة، كما شهدت الفترة الأخيرة تقارباً بين وزارة الرياضة ممثلة في الوزير عبدالشفيع الجويفي، واللجنة الأولمبية الليبية برئاسة الدكتور جمال الزروق من خلال الاجتماعات المشتركة بينهما، وأسفرت عن صدور قرار من وزير الرياضة بتشكيل لجنة مشتركة بينهما، برئاسة وكيل وزارة الرياضة لشؤون الأندية جمال أبونوارة.

للاطلاع على العدد الجديد من جريدة الوسط رقم 304 اضغط هنا

وأسندت مهمة المقرر وعضوية اللجنة إلى مدير الشؤون الرياضية بالوزارة عبدالرزاق ملوس، وعضوية كل من مدير مكتب الشؤون القانونية بالوزارة، والأمين العام للجنة الأولمبية الليبية خالد الزنكولي، ومدير مكتب الشؤون القانونية بالأولمبية الليبية عبدالحكيم الخيتوني، ومدير إدارة شؤون الاتحادات الرياضية بالأولمبية الليبية محمود الطويل، ومدير العلاقات بالأولمبية الليبية محمد قريميدة.

وفي المادة «2» من القرار، تتولى اللجنة المشكلة بموجب هذا القرار، مهام تصحيح ومراجعة الاتحادات والجمعيات العمومية المنتسبة للاتحادات الرياضية، من حيث اللوائح والضوابط والأنظمة الأساسية والهيكل التنظيمي والسياسات والبنى التحتية ومدى صحة إجراءاتها القانونية، وكذلك معالجة المشاكل التي تطرأ عليها، وفقاً للنظام الأساسي الموحد للاتحادات الرياضية والقوانين والتشريعات النافذة، كما أشارت المادة «3» للقرار إلى أنه على الاتحادات الرياضية والجهات ذات العلاقة، تقديم جميع التسهيلات للجنة في سبيل تحقيق أهدافها، وللجنة الحق في الاستعانة بمن تراه مناسباً، وعليها تقديم تقرير مفصل بنتائج عملها للسيد الوزير للاعتماد، وللجنة الاستعانة بمن ترى لزوم الاستعانة به.

المزيد من بوابة الوسط