مواجهة إسبانية - برتغالية على الخطوط في قمة ليبيا وأنغولا

بيدرو جونسالفين في الإطار الأيمن وخافيير كليمنتي في الأيسر. (أرشيفية : الإنترنت)

ستشهد مواجهة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم المرتقبة أمام مستضيفه المنتخب الأنغولى، اليوم الثلاثاء، حوارًا ساخنًا من خارج خطوط الملعب بين المدرب المخضرم الإسباني خافيير كليمنتي المدرب الأقدم والأكثر خبرة وتجربة والذي تواجد في مناسبتين بنهائيات كأس العالم مع منتخب بلاده إسبانيا والمدرب الطموح للمنتخب الأنغولي البرتغالي بيدرو جونسالفين.

بيدور هو المدرب الأحدث والأصغر والذي سيواجه وسيتحدى خبرات ثلاثة مدربين في المجموعة المونديالية لهم صولات وجولات بملاعب القارة وسيسجل مدرب منتخب أنغولا اسمه كأصغر مدرب بين مدربي المنتخبات الأفريقية المشاركة في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2022، وهو من مواليد شهر فبراير 1976.

بدأ مسيرته التدريبية العام 2015 مع شباب نادي دي دو اغوستو،  وفى شهر إبريل 2018 تم تعيينه كمدرب للمنتخب الأنغولي أقل من 17 عامًا والذي قاده لكأس العالم للشباب العام 2019 وفي شهر أغسطس 2019 تم تعيينه كمدرب للمنتخب الأنغولي الأول الذي سيقوده في تصفيات مونديال 2022 لأول مرة.

المزيد من بوابة الوسط