ركلات الترجيح تطيح بليبيا وتؤهل المغرب لنصف نهائي كأس العرب للشباب

جانب من مباراة المنتخب الوطني ونظيره المغربي في نصف نهائي كأس العرب للشباب. (موقع الاتحاد العربي)

تأهل المنتخب المغربي للشباب تحت (20 عامًا)، للدور النصف نهائي ببطولة كأس العرب للشباب، بعد فوزه على المنتخب الوطني بركلات الترجيح (9 مقابل 8) في المباراة التي جرت بينهما اليوم على أرضية ملعب مدينة الرياض.

الشوط الأول من المباراة كان المنتخب المغربي أكثر استحواذا على الكرة، وضغط بصورة كبيرة وتحصل على ركلة جزاء في الدقيقة الثامنة مع بداية الشوط أضاعها قائد المنتخب المغربي.

وحاول المنتخب الوطني تضييق المساحات وتحصل على فرصة ثمينة وهي أخطر فرصة في المباراة عندما انفرد المهاجم نور الدين القليب بالمرمى، ولكن الكرة غادرت الملعب، واستمر التعادل السلبي حتى إنهاء حكم المباراة هذا الشوط بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني استمر التعادل السلبي وكان المنتخب الوطني أفضل في الأداء من الشوط الأول، وتحصل على فرصتين خلال هذا الشوط، وكذلك المنتخب المغربي هو الآخر تحصل على فرصتين واستمر التعادل حتى نهاية الشوط الثاني.

وانتهت المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل دون أهداف، ليتم اللجوء إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للمنتخب المغربي 9 مقابل 8، ليودع فرسان المتوسط البطولة من الباب الكبير من الأداء الرائع الذي قدمه في دور المجموعات.

وتأهل المنتخب الليبي للدور ربع نهائي البطولة بعد أن جاء ثانيًا في المجموعة الرابعة بالبطولة برصيد ست نقاط جمعها من الفوز على السودان والإمارات فيما خسر مباراة واحدة أمام السنغال.