الأهلي بنغازي ينهي غياب 22 عاما عربيا بمواجهة «الدراويش»

فريق الأهلي بنغازي في مواجهة مرتقبة مع ممثل الكرة المصرية الإسماعيلي المصري في السادس من شهر سبتمبر المقبل. (بوابة الوسط)

يعود فريق الأهلي بنغازي مجددا إلى واجهة الملاعب العربية بعد غياب طويل دام 22 عاما مضت ومرت على آخر ظهور عربي لممثل الكرة الليبية، حين شارك لأول مرة في نهائيات البطولة العربية للأندية أبطال الكؤوس في نسختها الثامنة التي أقيمت بملاعب مدينة الإسماعيلية المصرية العام 1997.

وأوقعت القرعة فريق الأهلي بنغازي في مواجهة ممثل الكرة المصرية الإسماعيلي المصري في حوار عربي عربي مرتقب وهي المواجهة الثانية رسميا في تاريخ مواجهات الفريقين عربيا والثالثة رسميا حيث سيدور لقاء الذهاب الأول بالإسماعيلية في السادس من شهر سبتمبر المقبل بينما سيدور لقاء الإياب بتونس يوم 27 من نفس الشهر، بعد أن أوقعت القرعة التي أقيمت السبت الماضي في المغرب الفريقين مع بعضهما البعض، استعدادا للنسخة الجديدة لكأس محمد السادس للأندية الأبطال «البطولة العربية»، وينتظر أن تقام منافسات الدور الثاني والثلاثين خلال الفترة من 20 أغسطس وحتى السادس من شهر أكتوبر المقبل.

يقود فريق الأهلي بنغازي المعروف باسم «المشوار الطويل» في هذه المشاركة المرتقبة المدرب الجزائري المخضرم رشيد بلحوت، وكان الفريق قد خاض مشاركته العربية الأولى أيضا بقيادة جزائرية للمدرب الشيخ سعيد عمارة.

للاطلاع على العدد 193 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وكان فريق الأهلي بنغازي خلال مشاركته العربية الأولى بالإسماعيلية قد استهل مشواره بالبطولة بمواجهة فريق الإسماعيلي مستضيف البطولة وفقد نتيجة مباراة الافتتاح الأولى بثلاثة أهداف لصفر ثم التقى في ثاني مبارياته في الدور الأول فريق الاتحاد القطري الذى سجل الفوز بهدفين لهدف وأحرز هدف الأهلي بنغازي الوحيد لاعبه جبر صالح.

واختتم فريق الأهلي بنغازي مبارياته ضمن الدور الأول بمواجهة فريق شباب بلاطة الفلسطيني حيث سجل فوزه الأول في البطولة بنتيجة كبيرة كان حصادها خمسة أهداف دون مقابل تقاسمها كل من أيمن العقيلي بواقع هدفين وهدف واحد لكل من علي البشاري وعلي عيسى ومصطفى القزيري ثم انتقل الفريق ليتأهل للدور قبل النهائي ليحل محل فريق الاتحاد القطري الذى قرر الانسحاب من البطولة العربية احتجاجا على العقوبات التي صدرت في حقه ليلتقي في الدور قبل النهائي مع فريق مولودية وهران الجزائري الذى حقق الفوز بخمسة أهداف لهدف واحد أحرزه اللاعب علي البشاري.

مواجهات الدراويش 
سبق لفريق الإسماعيلي المصري المعروف باسم «الدراويش» أن واجه رسميا خمسة أندية ليبية رسميا على أكثر من واجهة حيث استهل مواجهاته الرسمية مع فرق الأندية الليبية العام 1969 بمواجهة فريق التحدي في بطولة الأندية الأفريقية البطلة وتمكن الفريق المصري من تحقيق الفوز ذهابا بخمسة أهداف لصفر ثم فاز إيابا ببنغازي بثلاثة أهداف لصفر ثم كان فريق الأهلي طرابلس ثاني فريق ليبي يلتقي الإسماعيلي المصري رسميا العام 1971 ضمن بطولة الأندية الأفريقية وتمكن فريق الأهلي طرابلس من تسجيل اسمه كأول فريق ليبي ينجح في إقصاء فريق الإسماعيلي عقب فوزه في عقر داره بهدف لصفر وفقدانه لنتيجة لقاء الإياب بطرابلس بهدفين لهدف ليحسم الأهلي طرابلس بطاقة التأهل بفضل ركلات الترجيح.

جريدة «الوسط»: قصف على الجفرة ومصراتة.. وسلامة «يقصف» داخل مجلس الأمن

تجددت المواجهات بين الإسماعيلي وفرق الأندية الليبية حين التقى العام 1973 بفريق الأهلي بنغازي لأول مرة حيث فاز الإسماعيلي ذهابا بأربعة أهداف لهدف ثم عاد ليجدد فوزه إيابا ببنغازي بهدف لصفر.

غابت المواجهات طويلا وعادت في العام 2000 حين التقى فريق المحلة ضمن بطولة كأس الاتحاد الأفريقي حيث تمكن الإسماعيلي من الفوز في لقاء الذهاب على ملعبه بخمسة أهداف مقابل هدف لكن المحلة رد اعتباره حين فاز في لقاء العودة على ملعبه بثلاثة أهداف لهدفين ليتأهل الإسماعيلي للدور الثاني.

وشهد العام 1997 أول مواجهة رسمية ضمن بطولة الأندية العربية بالإسماعيلية وتمكن الإسماعيلي من الفوز على الأهلي بنغازي في لقاء الذهاب الأول بثلاثة أهداف لصفر.

آخر مواجهة 
كانت آخر مواجهة كروية رسمية جمعت فريق الإسماعيلي بفريق ليبي العام 2015 حين التقى بفريق الهلال ضمن بطولة كأس أندية شمال أفريقيا بالمغرب وتمكن فريق الإسماعيلي من تحقيق الفوز بأربعة أهداف لصفر ليواجه فريق الإسماعيلي رسميا خمسة فرق من أندية ليبية على أكثر من واجهة حيث لعب تسع مباريات حقق الفوز في سبع منها وخسر نتيجة مباراتين في انتظار ما ستسفر عنه المواجهات المقبلة بين الدراويش وفرسان الكرة الليبية في مختلف البطولات.

تاريخ طويل 
يعد النادي الإسماعيلي من أعرق وأقدم الأندية المصرية على الاطلاق، فقد تأسس العام 1924، في الإسماعيلية، بمصر، وشارك في الدوري المصري الممتاز بملعب ضخم يسع إلى 35 ألف متفرج، مطبقا شروط الاحتراف الحقيقية منذ زمن بعيد، كونه يلعب على ملعبه ومدينته، كما استطاع النادي الوصول لدوري أبطال أفريقيا 9 مرات، وكان أول الأندية المصرية حصولا على اللقب العام 1969 حينما فاز بها، ليصبح الفريق المصري الأول الذي فاز باللقب القاري الأهم.

كما شارك الإسماعيلي، في أعوام 1970 و1971 و1972 و1973، وفي العام 1995عندما خرج من الدور قبل النهائي، وفي العام 1992حينما خرج من الدوري نصف النهائي، وفي العام 2003 حين انهزم في المباراة النهائية، وفي العام 2010 عندما خرج من دور المجموعات، كما استطاع الفوز بالدوري العام المصري 3 مرات، وكأس مصر مرتين.

كما يشبهه الكثيرون بخلاف لقب الدراويش بالبرازيل، حيث يلقب ببرازيل مصر، على خلفية تشابه الزي مع منتخب البرازيل، فضلا عن شهرة الفريق الواسعة في تقديم لاعبين وأداء جمالي ممتع في فنون كرة القدم.

المزيد من بوابة الوسط