بايدن يتلقى الجرعة الثالثة من لقاح «فايزر».. ويحث الأميركيين على الجرعة المعززة

الرئيس الأميركي جو بايدن يتلقى الجرعة الثالثة من لقاح «فايزر» المضاد لـ«كوفيد-19» في البيت الأبيض. (أ ف ب)

تلقى الرئيس الأميركي جو بايدن، البالغ من العمر 78 عامًا، الإثنين، الجرعة الثالثة من لقاح «فايزر» المضاد لـ«كوفيد-19»، في حدث نقلت شبكات التلفزيون وقائعه مباشرة على الهواء بهدف تشجيع الأميركيين المخولين تلقي هذه الجرعة المعززة على فعل ذلك.

وأصدرت السلطات الصحية الأميركية توصيات بتقديم جرعة معززة لثلاث فئات من الأشخاص، الذين يبلغون 65 عامًا، وما فوق، والذين تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عامًا ويعانون أمراضًا أو حالات مرضية مثل السكري أو السمنة، والأكثر عرضة للإصابة بالفيروس بسبب عملهم أو مكان إقامتهم، وفق «فرانس برس».

الجرعات المعززة 
وقبيل تلقيه الحقنة في البيت الأبيض قال بايدن ممازحًا: «أعرف أنه لا يبدو علي ذلك، لكن عمري أكثر من 65 عامًا». وكان بايدن قال الأسبوع الماضي إن قرابة 60 مليون شخص في الولايات المتحدة مؤهلون للحصول على جرعة معززة من «فايزر».

وتلقى بايدن جرعته الأولى من لقاح «فايزر» في ديسمبر الماضي، والثانية في يناير حين كان ما زال رئيسًا منتخبًا. وأشار إلى أن الأشخاص الذين تلقوا جرعات من لقاحي «موديرنا» أو «جونسون آند جونسون»، يمكنهم الحصول على جرعات معززة بمجرد إكمال الدراسات، متوقعًا أن يكون جميع الأميركيين مؤهلين لذلك «قريبًا».

-  ما هي مضاعفات الجرعة الثالثة «المقترحة» من لقاح «كورونا»؟
-  البيت الأبيض: جو بايدن سيحصل على جرعة معززة من اللقاح المضاد لـ«كوفيد-19»

والإثنين قال بايدن: «إن الجرعات المعززة مهمة، لكن الأهم هو أن نتمكن من تطعيم مزيد الناس». وأضاف أنه سيتوجه الأربعاء إلى شيكاغو «لكي أقول لماذا يجب أن تفرض مزيد الشركات إلزامية التطعيم».

زيادة أعداد المحصنين 
وإلزامية التطعيم ليست مفروضة في الولايات المتحدة على الصعيد الفدرالي، على الرغم من أن هذه الأداة تعتبر أساسية لزيادة أعداد المحصنين في البلاد. وأوضح الرئيس الأميركي أن السيدة الأولى، جيل بايدن، ستتلقى بدورها الجرعة الثالثة من اللقاح.

وكانت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) قالت، الجمعة، إن البيانات الخاصة بالجرعات المعززة من «موديرنا» و«جونسون آند جونسون» ستخضع للتقييم «في الأسابيع المقبلة».

وكان بايدن يريد إطلاق حملة ضخمة للجرعات المعززة من «فايزر» و«موديرنا»، هذا الأسبوع، لجميع الأميركيين. لكن السلطات الصحية الأميركية علقت هذه الخطوة، ما أدى إلى انقسام آراء الخبراء الطبيين وإثارة ارتباك حول سياسة الجرعات المعززة.

المزيد من بوابة الوسط