ترامب: المكسيك ستمول الجدار الحدودي «في نهاية المطاف»

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأحد، إنه يتوقع أن تمول المكسيك الجدار الذي وعد ببنائه على امتداد الحدود الجنوبية، مجددًا وعدًا أعلنه خلال حملته الانتخابية وأدى إلى توتر علاقات الولايات المتحدة مع المكسيك خلال أول أسبوع من رئاسته.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر «في نهاية المطاف ستمول المكسيك بشكل من الأشكال الجدار الحدودي الذي تشتد الحاجة إليه»، وفق «رويترز». وجدد ترامب طلبه للمكسيك في يوم حاول فيه أيضًا الضغط على الديمقراطيين في الكونجرس لضم تمويل الجدار الحدودي إلى قانون الإنفاق الذي يتعين الموافقة عليه كي تواصل الحكومة الأميركية عملها بعد يوم الجمعة.

ولم يكن لدى ناطق باسم وزارة الخارجية المكسيكية تعليق بشأن ما قاله ترامب عن تمويل الجدار. وأدى طلب ترامب بأن تمول المكسيك الجدار الحدودي إلى أزمة دبلوماسية مع الجارة الجنوبية للولايات المتحدة خلال أول أسبوع من رئاسته، وألغى الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو في 26 يناير زيارة كان يعتزم القيام بها للقاء ترامب وطرح البيت الأبيض فكرة فرض ضريبة تبلغ 20 في المئة على السلع المستوردة من المكسيك لتمويل الجدار.

وقالت الحكومة المكسيكية إن الزعيمين اتفقا في اليوم التالي على عدم التحدث علانية عن تمويل الجدار، وقال البيت الأبيض إنهما اعترفا بوجود خلافات بشأن الجدار المقترح ولكنهما اتفقا على «تسوية هذه الخلافات».

المزيد من بوابة الوسط