لاتسيو يصحح مسار الدوري الإيطالي قبل مواجهة البايرن في الأبطال

ألبرتو يتلقى التهنئة من مدربه إينزاغي (فرانس برس)

استعاد لاتسيو سكة الانتصارات بسرعة ولحق بجاره روما إلى المركز الثالث موقتًا بفوزه الصعب على ضيفه سمبدوريا بهدف، اليوم السبت، في المرحلة الثالثة والعشرين من بطولة إيطاليا لكرة القدم.

ويدين لاتسيو بفوزه إلى لاعب وسطه الإسباني لويس ألبرتو الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 24 بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة، إثر تلقيه كرة من الصربي سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وعاد القطب الثاني للعاصمة روما إلى سكة الانتصارات التي توقفت في المرحلة الماضية عند ستة انتصارات متتالية إثر خسارته أمام مضيفه إنتر ميلان 1-3، فحقق فوزه الثالث عشر هذا الموسم رافعًا رصيده إلى 43 نقطة بفارق الأهداف خلف جاره روما الذي يحل ضيفًا على بينيفينتو الأحد.

في المقابل، مني سمبدوريا بخسارته الحادية عشرة هذا الموسم والأولى بعد تعادل وخسارة، فتجمد رصيده عند 30 نقطة في المركز العاشر.

وحقق لاتسيو الأهم قبل استضافته بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب، الثلاثاء المقبل، في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وقال مدربه سيموني إينزاغي: «خضنا مباراة صعبة اليوم، عانينا في الشوط الثاني لكننا استحققنا الفوز، لدينا هدفان، تجاوز هذا الدور من مسابقة دوري الأبطال والاحتفاظ بمكاننا في أوروبا، مع علمنا بصعوبة المهمتين».

وعاد لاتسيو إلى المسابقة القارية العريقة هذا الموسم بعد غياب دام 13 عامًا، وعلق إينزاغي على خسارة منافسه بايرن ميونيخ أمام مضيفه إينتراخت فرانكفورت 1-2 السبت في البوندسليغا، قائلًا إن بايرن ميونيخ المتوج بلقب المسابقة القارية ست مرات «كان الفريق الوحيد في القرعة الذي لم نكن نريد مواجهته».

وأضاف: «إنهم أبطال أوروبا والعالم»، في إشارة إلى تتويج النادي البافاري بلقب مونديال الأندية مطلع شهر فبراير الجاري في الدوحة، محققًا السداسية التاريخية.

وتابع: «لديهم بعض المشاكل، علينا أن نستمتع بالتحدي الذي كنا نحب أن نواجهه في ملعب مزدحم بالجماهير».

المزيد من بوابة الوسط