بنزيمة يخفف معاناة زيدان في ريال مدريد

بنزيمة يحتفل بافتتاح التسجيل لريال مدريد (فرانس برس)

واصل ريال مدريد حامل اللقب عروضه القوية في الآونة الأخيرة وأزاح ريال سوسييداد عن الوصافة، ليلحق بجاره أتلتيكو إلى الصدارة، وذلك بعد عودته من ملعب إيبار بفوز رابع تواليا وجاء بنتيجة «3-1» أمس الأحد في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبدأت المرحلة وريال متخلفا بفارق الأهداف فقط عن جاره أتلتيكو مدريد وريال سوسييداد بعد فوزه الثلاثاء في مباراة مقدمة من المرحلة التاسعة عشرة على أتلتيك بلباو «3-1»، مستفيدا من خسارة النادي الباسكي أمام غريمه برشلونة «1-2» الأربعاء في مباراة من المرحلة ذاتها، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وبعد سقوط سوسييداد مجددا السبت أمام مضيفه ليفانتي «1-2»، بات ريال وحيدا في الوصافة بفارق الأهداف خلف أتلتيكو الفائز السبت على إلتشي «3-1»، لكن النادي الملكي خاض مباراتين أكثر من فريق المدرب دييغو سيميوني الذي يبدو في وضع جيد لمحاولة الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2014، لا سيما في ظل تقهقر برشلونة بفارق ثماني نقاط مع مباراة أكثر من «لوس روخيبلانكوس».

ويدين ريال بالفوز إلى الفرنسي كريم بنزيمة الذي واصل تألقه تسجيلا وتمريرا، مخففا المزيد من الضغط عن مواطنه المدرب زين الدين زيدان، الذي وجد نفسه في وضع لا يحسد عليه الشهر الماضي بعد سلسلة من ثلاث مباريات من دون فوز، ما دفع وسائل الإعلام المحلية للحديث عن التخلي عنه والاستعانة بالأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو أو الهداف السابق للفريق راؤول غونزاليس.

وبفوزه التاسع هذا الموسم، أوقف ريال سلسلة من خمس مباريات متتالية لإيبار من دون هزيمة، وحقق فوزه الرابع على منافسه منذ الهزيمة المذلة التي تعرض لها أمامه بثلاثية نظيفة على أرضه في نوفمبر 2018، حين مني بهزيمته الوحيدة ضده من أصل 13 مواجهة بينهما.

المزيد من بوابة الوسط