فيتل يعلن فشله أمام هاميلتون في سباقات فورمولا 1

سيباستيان فيتل (فرانس برس)

سيكون سباق غدا الأحد على حلبة مرسى ياس في أبوظبي التي تستضيف الجولة الأخيرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد لهذا الموسم، وداعيا بالنسبة للألماني سيباستيان فيتل الذي يسدل الستار على مسيرة وصفها بالفاشلة مع فريق فيراري.

وبعد أن قدم إلى الفريق الإيطالي العام 2015 مع الأمل في تكرار مسيرة مواطنه الأسطورة ميكايل شوماخر الذي توج مع سكوديريا بطلا للعالم خمس مرات متتالية، اصطدم فيتل بهيمنة فريق مرسيدس على مجريات البطولة واكتفى بنيل الوصافة عامي 2017 و2018، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وبدأ تدهور نتائج الألماني المتوج باللقب أربع مرات متتالية مع ريد بول بين 2010 و2013، بشكل مخيف منذ الموسم الماضي حيث اكتفى بالمركز الخامس، وها هو يدخل إلى سباقه الأخير مع الحصان الجامح قابعا في المركز الثالث عشر بعد موسم للنسيان صعد خلاله مرة واحدة على منصة التتويج بحلوله ثالثا في سباق تركيا، فيما كان خارج العشرة الأوائل في سبعة سباقات من أصل 16 حتى الآن.

وعشية السباق السابع عشر الأخير لهذا الموسم الذي تأثر كثيرا بتفشي فيروس كورونا المستجد وتأجل انطلاقه من مارس حتى يوليو مع احتضان أكثر من حلبة لسباقين بسبب إلغاء العديد من السباقات، وصف ابن الـ33 عاما المنتقل الموسم المقبل إلى فريق أستون مارتن، أعوامه مع فيراري بالفاشلة.

وقال فيتل الذي وجد نفسه في الكثير من السباقات خلف زميله الجديد ابن إمارة موناكو شارل لوكلير، إنه «رغم تحقيقنا بعض الإنجازات القوية، هذا لا يغير من حقيقة ما حصل في نهاية المطاف، نحن فشلنا في تحقيق هدفنا الأساسي، وبالتالي لا يمكن وصف الأعوام الماضية إلا بأنها كانت فاشلة».

وأوضح «كان هدفنا الفوز بلقب بطولة العالم، ونحن لم نحقق ذلك، بصراحة، هذا الوصف هو مجرد انعكاس صادق لما حصل، لا أعتقد أن الإدلاء بمثل هذه التصريحات سيغير من أي شيء، صحيح أننا كنا ننافس فريقا قويا مرسيدس، مع سائق قوي جدا أيضا البريطاني لويس هاميلتون الذي توج باللقب أعوام 2014 و2015 و2017 و2018 و2019 و2020 فيما ذهب لقب 2016 لزميله المعتزل الألماني نيكو روزبرغ، لكن هدفنا كان أن نكون أقوى منهم، وفي هذا المجال نحن فشلنا أيضا».

المزيد من بوابة الوسط