سواريز: بكيت بسبب طريقة الاستغناء عني في برشلونة

نجم منتخب الأوروغواي لويس سواريز. (أرشيفية: الإنترنت)

اعترف نجم منتخب الأوروغواي لويس سواريز بأنه بكى بسبب الطريقة التي جرى بها الاستغناء عن خدماته في صفوف نادي برشلونة، قبل انتقاله إلى أتلتيكو مدريد، مشيرا إلى أنه لم يتفاجأ بالدعم الذي لقيه من زميله السابق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وبعد أن سجل 198 هدفا في صفوف الفريق الكاتالوني الذي انتقل إليه صيف العام 2014، ما جعل منه ثالث أفضل هداف في تاريخ النادي، عرف سواريز من خلال الصحف الإسبانية بأنه لم يعد ضمن مخططات المدرب الهولندي الجديد رونالد كومان، قبل أن يتحدث لدقائق وجيزة هاتفيا مع الأخير، بحسب وكالة «فرانس برس».

وقال سواريز بعد مباراة منتخب بلاده أمام تشيلي في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2022: «الطريقة التي جرت بها الأمور من خلال الشعور بطردك هي أكثر ما يؤذيني. كانت تلك الأيام صعبة للغاية، لقد بكيت جراء كل ما حصل لي».

وانتقد ميسي قرار ناديه الاستغناء عن خدمات سواريز؛ مشيرا إلى أنه «لم يعد شيء يفاجئه من الآن وصاعدا»، نظرا للتخبط الذي تعيشه إدارة النادي برئاسة جوزيب ماريا بارتوميو.

وعلق سواريز على مساندة ميسي له: «الطريقة التي تصرف بها النادي تجاهي لم تكن جيدة، وهي أزعجت ميسي أيضا»، مضيفًا: «هو يدرك كم كانت صعبة تلك الفترة التي أمضيناها معا. لم أفاجأ بمساندته لي لأنني أعرفه جيدا. أدرك تماما الوجع الذي شعر به».

وختم: «بعض الأمور لا يدركها كثير من الناس؛ لكن الذهاب إلى برشلونة والطلب منك أن تتدرب منفردا لأنك لن تخوض مباراة الفريق الأول ليس بالأمر السهل. لقد رأت زوجتي كم كنت حزينا ومشمئزا. كل ما كنت أريده أن أضحك وأن أكون سعيدا على أرضية الملعب مجددا، ولم يكن يراودني أي شك عندما سنحت لي الفرصة للانضمام إلى أتلتيكو مدريد».

ونجح سواريز في تسجيل هدفين في مباراته الرسمية الأولى مع أتلتيكو، وأسهم في صناعة أحد الأهداف الأخرى.

المزيد من بوابة الوسط