إصابة مدرب بولونيا الإيطالي بفيروس «كورونا»

الصربي سينيسا ميخايلوفيتش. (أرشيفية : إنترنت)

أعلن نادي بولونيا الإيطالي لكرة القدم، إصابة مدربه الصربي، سينيسا ميخايلوفيتش، بفيروس كورونا، ما يجعل المدافع الدولي السابق في وضع صحي صعب، ولا سيما أنه كان مصابا بسرطان الدم.

وكشف بولونيا في بيان نشره على موقعه الرسمي، اليوم الأحد، أن مدربه البالغ من العمر 51 عاما لا تظهر عليه أي أعراض للمرض، وهو حاليا في الحجر الصحي لمدة أسبوعين، مضيفًا: «بعد عودته إلى إيطاليا الجمعة، خضع لاختبار كورونا وكانت النتيجة إيجابية».

وتطبيقا للبروتوكولات الصحية المعتمدة، سيخضع جميع اللاعبين والعاملين في طواقم بولونيا للاختبارات غدًا الإثنين، قبل بدء الاستعداد للموسم الجديد، الذي ينطلق في 19 سبتمبر المقبل.

وسبق لميخايلوفيتش أن غاب عن استعدادات بولونيا لانطلاق الموسم الماضي، بعد تشخيص إصابته بسرطان الدم، وقد خضع لعملية زرع نخاع العظم. وقرر بولونيا في يونيو الماضي، مكافأة الصربي بتمديد عقده حتى 2023، بعد أن أصر على مواصلة عمله رغم المرض.

وأنهى الفريق الموسم المنصرم، الذي توقف لأشهر نتيجة تفشي جائحة فيروس كورونا، في المركز الـ12 في جدول ترتيب الدوري الإيطالي.

المزيد من بوابة الوسط