أغلى لاعب في العالم يقترب من مدريد ويبتعد عن برشلونة

لايزال نجم المنتخب البرازيلي وأغلى لاعب في العالم، نيمار دا سيلفا، يثير الجدل حول انتقاله من نادي باريس سان جيرمان هذا الصيف حيث دخل ريال مدريد في خط المفاوضات بعرض مهم.

حيث أشارت تقارير إسبانية إلى أن ريال مدريد عرض على سان جيرمان ضم نيمار مقابل 120 مليون يورو بالإضافة إلى لاعبه الكرواتي لوكا مودريتش.

ويضغط نيمار على إدارة سان جيرمان للرحيل هذا الصيف، لا سيما بعدما تعنت النادي الفرنسي في عودة النجم البرازيلي إلى صفوف برشلونة.

ولعب النجم البرازيلي في صفوف برشلونة من 2013 إلى 2017 قبل الانتقال إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو.

ونشر نيمار، صورة عبر حسابه الرسمي على موقع «إنستغرام»، وهو يقف بجوار الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، والظاهرة رونالدو نجم االمنتخب البرازيلي السابق.

ووفقًا لجريدة «سبورت» الإسبانية، فإن لوكا مودريتش لا يخطط للرحيل عن ريال مدريد هذا الصيف، ويصر على البقاء بالفريق الملكي.

وأشارت «سبورت» إلى أن الكرواتي لوكا مودريتش نجم وسط ريال مدريد، أصبح يهدد نجاح  صفقة انتقال البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، إلى الميرنجي.

ورأت الجريدة الإسبانية إلى أن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد، عليه إيجاد صيغة جديدة للعرض الذي سيقدمه لسان جيرمان بشأن ضم نيمار.

يذكر أن برشلونة عرض التخلي عن ديمبلي وإيفان راكيتيتش وصامويل أومتيتي من صفوفه ومبلغ 100 مليون يورو، أو كوتينهو إلا أن باريس رفض كل ذلك واشترط الحصول على 220 مليون يورو من أجل الموافقة على رحيل نجم المنتخب البرازيلي نيمار.

وكشفت الجريدة أن برشلونة لا يمتلك هذا المبلغ الكبير لدفعه هذا الصيف خاصة بعد الصفقات التي قام بها، وكان يعتمد على عقد صفقة تبادلية تشتمل على بعض لاعبيه، ولكن في حال لم يوافق النادي الباريسي على إشراك لاعبين في الصفقة فسيكون الأمر معقدًا للغاية بالنسبة له.

وأوضحت الجريدة أن نيمار متمسك بالعودة إلى برشلونة قبل انطلاق الموسم المحلي في فرنسا خلال أيام، أما بالنسبة لبرشلونة فإن عودة نيمار تبقى مسألة سرية مع رسائل غامضة حول مصيره، مثل التصريح الذي أطلقه رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو، خلال الساعات الماضية بأن سوق الفريق بالنسبة لفريقه لا يزال مفتوحاً، وهو ما قال محللون ومتابعون بأن التعزيز الوحيد المحتمل للفريق متمثل في نيمار فقط.

من جهته رد توماس توخيل، المدير الفني لفريق باريس سان جيرمان، على سؤال بخصوص نيمار عقب فوز فريقه بكأس السوبر الفرنسي على حساب ستاد رين، يوم السبت الماضي قائلاً: «نيمار لا يزال هنا»، وبدوره يرسم البرازيلي ليوناردو، المدير الرياضي لنادي باريس، حالياً سيناريو لإنهاء أزمة نيمار في «حديقة الأمراء».

ويسعى مسؤولو نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لإنهاء الأزمة الحالية مع نجم الفريق الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي يرغب في الخروج من «حديقة الأمراء» والعودة إلى ناديه السابق برشلونة من جديد.

وعلى مدار الأسابيع الماضية، اشتعلت الحرب بين نيمار ومسؤولي باريس سان جيرمان برئاسة القطري ناصر الخليفي، بعدما فشل مسؤولو النادي الفرنسي في إثناء اللاعب عن رغبته بالرحيل.

ويرغب نادي برشلونة بدوره في ضم اللاعب من جديد، في إطار بحثه عن استعادة مجده القاري في الموسم الجديد بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا الذي فشل الفريق في اقتناصه منذ مغادرة الثلاثي الرائع أكسافي ونيمار أنيستا للفريق الكتالوني.

كلمات مفتاحية