رئيس «Gksd»: تونس تحتاج إلى حلول مناسبة لتحريك عجلة النمو

رئيس مجموعة «Gksd» للاستثمارات كمال الغريبي. (الإنترنت)

قال رئيس مجموعة «Gksd» للاستثمارات، كمال الغريبي، إن تونس تحتاج إلى حلول مناسبة لتحريك عجلة النمو، مشيرًا إلى أنّ جائحة كورونا والأزمة السياسية ستضع البلاد في «أزمة اجتماعية مأساوية».

ورأى الغريبي، وهو أيضًا يشغل منصب نائب رئيس مجموعة «سان دوناتو» الصحية للمستشفيات، أن هناك حاجة إلى توحد التونسيين ومؤسسات البلاد لإنتشالها من أزمتها السياسية والاقتصادية الحالية، وفقًا لوكالة «آكي» الإيطالية.

وشدد الغريبي، وهو رجل أعمال إيطالي من أصول تونسية، لمجموعة «آدنكرونوس» الإعلامية، على أهمية «اللعب الجماعي» لتجاوز الوضع الحالي، فـ«لا أحد يفوز بمفرده».

وأضاف رجل الأعمال: «أتابع تطورات الوضع في تونس باهتمام كبير، وأهله قريبون من قلبي»، متحدثا عن الحاجة إلى إيجاد «حلول مناسبة» للاستجابة لوباء «كوفيد-19» وتحريك عجلة النمو لتجنب الوقوع في «أزمة اجتماعية مأساوية» جراء الوضع الاقتصادي الكارثي الراهن.

وفقًا للغريبي، فإنه «في أوقات كهذه، ومن أجل المصلحة العامة في تونس، نحن بحاجة إلى العمل كفريق واحد»، مشيرا إلى أن «الدعم المعلن، قولا وفعلا، من العديد من البلدان حول العالم يأتي بمثابة شهادة على الاهتمام والصداقة التي تتمتع بها تونس وهذا تراث عظيم يجب استخدامه على أكمل وجه في هذه المرحلة الصعبة».

المزيد من بوابة الوسط