فرنسا توقف نهائيا عمل أحد مفاعلي أقدم محطة نووية لإنتاج الكهرباء

أعلنت شركة الكهرباء الفرنسية فصل أحد مفاعلي محطة فاسنهايم النووية، أقدم المحطات العاملة في فرنسا، نهائيًّا عن الشبكة الكهربائية السبت الساعة 2.00 (1.00 ت غ).

وتشكل هذه الخطوة المرحلة الأولى من إغلاق هذه المحطة الواقعة على الحدود مع ألمانيا، على مقربة من سويسرا، التي دخلت الخدمة العام 1977، وفق «فرانس برس».

وكان الموظفون المعارضون لإغلاق هذا المفاعل الأول قبل وقف الثاني في 30 يونيو، يهددون بالعصيان وبعدم تطبيق الإجراءات التي تمكِّن من فصله عن الشبكة. لكن العملية حصلت في نهاية المطاف دون عقبات.

وندد نحو أربعين مسؤولًا محليًّا صباح السبت بالإغلاق، وقال رئيس بلدية فيسنهايم: «سنبدأ بلمس تأثير إغلاق المحطة اعتبارًا من الغد، مع رحيل سكان». وقال النقابي والموظف منذ وقت طويل في المحطة جان لوك كاردوسو: «سيكون هناك فراغ لمدة عشر سنوات» قبل فتح المركز التقني الذي سيحل محل المحطة.

ومن المقرر وقف 12 مفاعلًا إضافيًّا من أصل 58 مفاعلًا تملكها فرنسا اليوم، تشكل ثاني أكبر مجموعة من المحطات النووية في العالم بعد الولايات المتحدة، بحلول 2035، إنما دون إغلاق محطة بالكامل كما في فيسنهايم.