«فيسبوك»: دفع أموال لوسائل الإعلام مقابل نشر موضوعات

شعار فيسبوك.

أعلنت مجموعة «فيسبوك» أن جزءًا من وسائل الإعلام التي ستظهر مقالاتها في قسم «الأخبار» المزمع إنشاؤه على شبكة التواصل الاجتماعي ستتقاضى مقابلاً لقاء نشرها.

وقالت الناطقة باسم «فيسبوك» ماري ملغويزو لـ«فرانس برس»: سنبدأ بدفع مقابل لمجموعة فرعية من المنشورات القادرة على توفير حجم معين من المحتويات المبتكرة، القائمة على وقائع وأحداث بشكل منتظم؛ بهدف ضم مجموعة واسعة من الموضوعات.

وأكدت شبكة التواصل الاجتماعي، البالغ عدد مستخدميها 2.4 مليار شهريًّا، مؤخرًا أن صفحة الأخبار المقرر إطلاقها خلال الأسابيع المقبلة في الولايات المتحدة ستكون من إعداد صحفيين يتم توظيفهم خصيصًا بهذا الهدف.

وأوضحت الناطقة باسم الشبكة العملاقة أن عدد وسائل الإعلام التي سيضمها هذا القسم سيزداد مع الوقت، فيما نقلت جريدة «وول ستريت جورنال» الأميركية أن «فيسبوك» تعتزم دفع مقابل مادي لقاء رُبع المنشورات التي سترد في صفحة الأخبار هذه، التي سيبلغ عددها 200 منشور.

وسيقوم فريق من الموظفين العاملين لدى «فيسبوك» باختيار الأخبار من مواقع إخبارية مختلفة، دون أن يقوم بإنتاج أو تحرير أي محتوى بنفسه. وهذه السياسة مطابقة لنهج «فيسبوك» الذي لطالما رفض اعتبار نفسه وسيلة إعلامية، وتحمل المسؤوليات التنظيمية والتحريرية الناتجة عن ذلك.

الجديد في قرار الشبكة العملاقة هو تكليف موظفين القيام بمهمة تقييم الموضوعات واختيار عدد محدد للغاية منها، إذ كان يوكل الأمر إجمالًا إلى أنظمة حسابية تحلل نشاط المستخدم فتحدد تلقائيًّا تراتب الرسائل على صفحته طبقًا لأفضلياته وللمواقع التي يدخل إليها.

المزيد من بوابة الوسط