أسباب ضعف عزم السيارة وكيفية علاجه

تتعرض السيارات بعد استهلاكها سنين، إلى بعض الأعطال والمشاكل التي تؤثر على كفاءتها وتجعلها لا تعمل بالشكل الأمثل.

ومن أهم المشاكل التي تواجه السيارات ضعف العزم، خاصة عند صعود المرتفعات أو عدم استجابة المركبة لزيادة سرعتها بالشكل الطبيعي، وذلك وفقًا لموقع «سيارتك».

وفيما يلي 6 أسباب تؤدي إلى ضعف عزم السيارة وكيف يمكن معالجتها:
- مضخة الوقود

هي أحد الأسباب الرئيسية التي تساعد في عمل المحرك بكفاءة عالية، وفي حالة تلفها فإنها تخفض نسبة الوقود الموجهة للمحرك، وهو ما يضعف كثيرًا من عزم السيارة.

- فلتر الهواء
في حالة انسداد فلتر الهواء فإنه لا يعطي المحرك الهواء الكافي لعملية الاحتراق، وهو ما قد يضعف كثيرًا من قوة وعمل المحرك.

- ناقل الحركة
ناقل الحركة جزء أساسي لتحرك السيارة وعملها بالشكل الطبيعي، ووجود أي تلف في المكونات الداخلية لناقل الحركة فإن قدرة المركبة على التحرك ستقل كثيرًا وستؤثر بشكل مباشر على العزم وتضعفه.

- الوقود
في حالة عدم نقاء الوقود بالشكل اللازم واحتوائه على الشوائب فإنه يقف حائلًا أمام عملية احتراق الوقود ويجعلها لا تكتمل وهو ما يخفض من كفاءة المحرك.

- شمع الاحتراق
إذا كانت هناك مشكلة في شمع الاحتراق فإن ذلك يؤثر بقوة على عزم السيارة، خاصة أنه المسؤول عن إرسال الشرار اللازم لعملية الاحتراق في المحرك.
وينصح خبراء صيانة السيارات بتغيير شمع الاحتراق بعد قطع المسافة لكل 40 ألف كيلومتر.

- انسداد رشاشات المحرك
انسداد «رشاشات» المحرك بسبب الشوائب يضعف أيضًا من عزم السيارة، ويمكن حل هذه المشكلة بسكب سائل تنظيف مخصص لهذا الأمر في خزان الوقود.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط