حيلة تيسلا «الذكية» للتغلب على خسائر «كورونا»

قررت «تيسلا»، الشركة الأميركية للسيارات الكهربائية، الاعتماد على حيلة ذكية للتغلب على فيروس «كورونا» وحماية موظفيها وعملائها من الإصابة بالمرض.

ورغم أن «تيسلا» أوقفت العمل في مصانعها في الولايات المتحدة منذ يوم 23 مارس الماضي، ولكن بيع السيارات لا يزال عن طريق نماذج التوزيع الإلكترونية، وذلك وفقًا لموقع «الرائج».

واستفادت شركة «تيسلا» بشكل كبير من تجربتها في السوق الصينية خلال الشهرين الماضيين وطورت نظامين جديدين لتسليم سيارتها للعملاء بأقل قدر من التواصل مع موظفي الشركة.

أما النظامان الجديدان من «تيسلا» فهما عبارة عن تطبيقين للأجهزة الذكية، الأول تحت اسم «إكسبريس ديليفري» والثاني «دايركت دروب». 

نظام «دايركت دروب» أقرب لفكرة التوصيل المنزلي أو «الدليفري»، فالعميل يقوم بكل الإجراءات عبر شبكة الإنترنت ويحدد الموقع الذي يرغب فيه تسلم السيارة سواء منزله أو عمله، وتنقل الشركة السيارة إلى المكان المحدد. 

وتعتمد «تيسلا» على فتح أبواب السيارة وتشغليها الرقمي دون الحاجة إلى وجود أي مفاتيح، فيما يجد العميل بعض الأوراق داخل السيارة يقوم بالتوقيع عليها ويرسلها عبر البريد إلى شركة «تيسلا».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط