جيب رانجلر بتعديل من كارليكس ديزاين

في أحدث نسخها أصبحت جيب رانجلر الأيقونية أخيراً تلك السيارة التي توفر مجموعة كبيرة من التقنيات الحديثة في مقصورتها مثل النظام المعلوماتي الترفيهي ونظامي أبل كاربلاي وأندرويد أوتو ونظام البقعة العمياء وحتى الإنترنت اللاسلكي (واي فاي) وهو ما جعلها سيارة عصرية بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

أما الجيل السابق منها فلم يكن كذلك على الإطلاق وخصوصاً في السنوات الأولى من إنتاجه، حيث كانت مقصورته أساسية لأبعد الحدود بتمتعها بعدد من السطوح والقطع عادية الجودة والبلاستيك منخفض الثمن، وهو ما يعني أنها عملية لكنها تفتقد إلى الأناقة والرقي.
ومما لا شك فيه أن كل ذلك يمكن تغييره بكل سهولة طالما وكلت مهمة تعديل مثل تلك النسخة لشركة كارليكس ديزاين البولندية الشهيرة والمتخصصة بتغيير مقصورة أي سيارة مهما كانت من قبل إلى مقصورة فارهة وفخمة بكل المقاييس.
وهذه النسخة بالتحديد من الجيل الثالث من جيب رانجلر خير مثال على ذلك؛ حيث حصلت على لمسات وحواف جلدية باللون الأحمر ونمط زخرفي مميز على مقاعدها الأمامية والخلفية والكثير من الغرز بألوان مغايرة لإظهار جمالها.

وتشتهر هذه الشركة التعديلية أيضاً بعملها دوماً على تغطية جميع الأسطح البلاستيكية بالجلد مثل الجزء العلوي من لوحة العدادات والكونسول الوسطي وهو ما فعلته بمعظم أجزاء مقصورة هذه السيارة من نوع جيب رانجلر محولة مقصورتها إلى تحفة فنية رائعة.
هذا المحتوى من تيربو العرب