أول أسبوع للموضة الرجالية ينطلق في دبي

شرطي يحمل العلم الإماراتي عند أحد شواطئ دبي في 10 سبتمبر 2020 (أ ف ب)

في حدث غير مسبوق، انطلق في دبي أول أسبوع للموضة الرجالية، الذي يقام بصيغة افتراضية حصرًا بسبب جائحة كوفيد-19.

ويشمل الحدث عرض مقاطع مصورة ونقلًا حيًّا لعروض تقليدية تُبث عبر الإنترنت، حسب «فرانس برس»، الجمعة.

ويتضمن «أول أسبوع موضة عربي خاص بالرجال» عروضًاً لنحو 15 مصممًا من الإمارات العربية المتحدة ولبنان وإيران وبريطانيا وفرنسا.

واستُهل الأسبوع الذي سيُبث نقل حي لأنشطته على مدى ثلاثة أيام عبر «يوتيوب»، بشريط فيديو مساء الخميس لمجموعة دار «أماتو» الإماراتية التي تحولت إلى عالميّة.

رجال في الصحراء
ظهر في الشريط الذي صُوّر في الصحراء رجال يرتدون ملابس بيضاء، تتراوح بين قمصان الـ«تي شيرت» بالدانتيل وأزياء خليجية تقليدية.

وقال محمد عقرة، مدير الإستراتيجية في مجلس الأزياء العربي، الذي يمثل القطاع في 22 دولة: «العالم من حولنا يتغير، وكذلك المواقف تجاه الموضة، ولا يشهد أي مكان آخر تغييرًا في هذا المجال بقدر ما يشهده الشرق الأوسط».

وأوضح، في بيان، أن أسبوع الموضة العربي للرجال يعبّر عن «اتساع نطاق الملابس الرجالية إلى أبعد من الملابس الرسمية وملابس الشارع، ويمهد الطريق لأزياء أكثر جرأة لرجال الشرق الأوسط».

وفيما هذا الأسبوع هو الأول من نوعه للرجال، تشهد دبي منذ 2015 أسبوع الموضة العربية، في إطار سعي الإمارة إلى فرض نفسها في القطاع إلى جانب عواصم الموضة المعروفة كباريس وميلانو ولندن ونيويورك.

هنا الإمارات
وتجدر الإشارة إلى أن دبي، وهي إحدى الإمارات السبع التي تشكل دولة الإمارات العربية المتحدة، تعوّل إلى حد كبير على صورتها كعنوان أساسي للرفاهية، سعيًا منها إلى تنويع اقتصادها والتحولّ مركزًا للخدمات المالية والسياحة والنقل.

وبلغت مبيعات قطاع الملابس في الإمارات العربية المتحدة 12.3 مليار دولار العام 2018، حيث شكلت الملابس الرجالية 53 في المئة من هذا المبلغ، إذ بلغ حجم مبيعاتها 6.2 مليار دولار، وفقًا لغرفة تجارة وصناعة دبي.

المزيد من بوابة الوسط