كل ما تودين معرفته عن توريد الشفايف بالليزر

تحلم كل الفتيات في الحصول على شفاه موردة، إلاّ أن معظم الفتيات يعانين من شفاه داكنة اللون لأسباب مختلفة ومن أهمها العوامل الوراثية أو اسمرار البشرة.

وتبحث الكثير من الفتيات عن وصفات وخلطات لتفتيح لون الشفاه وجعلها وردية، ولا شك بأنها تمنح جمالاً أخاذاً للوجه إلاّ أنها أيضاً علامة من علامات التي تدل على الصحة السليمة.

وهناك الكثير من الأشخاص سعوا جاهدين لابتكار خلطات طبيعية تمنح نتائج مبهرة لتجميل الشفاه وتوريدها، وكان الفتيات في القدم يتناولنّ أعشاب البيلادونا لحبس السوائل بالجسم لتصبح الخدود والشفاه وردية، وانتشر بعد ذلك طلاء الشفاه بألوان متعددة ومنها الوردي

والأحمر للحصول على نتائج مؤقتة تعطي لوناً لبعض الوقت وتزول، وتم حديثاً ابتكار توريد الشفاه بالليزر لتكون الحل الأمثل لكل من تعاني من هذه المشكلة، وفي هذا المقال سنتعرف عن كل ما تودين معرفته عن توريد الشفايف بالليزر.

ما هو توريد الشفايف بالليزر؟
توريد الشفايف بالليزر عبارة عن استعمال نوع من أنواع الليزر يسمى (كيو سويتش)، حيث يعمل على محاربة تراكم الخلايا الصبغية وتفتيتها عن الشفتين، فتراكم صبغة الميلانين التي تسببها الأشعة الشمسية والتدخين والتقدم في السن والحمل والرضاعة يؤدي لنشأة المشكلة، وبالتالي فإن الليزر يخلص منها بشكل نهائي، وتعتبر من أكثر الطرق فعالية وسريعة.

كيف تتم عملية توريد الشفايف بالليزر؟
يقوم الليزر بإرسال شحنة من الطاقة بحيث تكون قوية تعمل على تسخين أنسجة الشفاه وتبخيرها دون أن تؤثر سلبياً على نسيج محيط الشفاه الطبيعي، حيث يوجه الطبيب الأشعة الليزرية على تجاعيد الجلد المتضررة مباشرة، وبدوره فإن الليزر يزيل طبقة الشفاه الخارجية بلطف ويخفف التجاعيد العميقة، وبالتالي فإن عملية تقشير الجلد تُظهر جلداً أكثر شباباً ونعومة.

خطوات إجراء عملية توريد الشفايف بالليزر
- يتم تقييم حالة المريض وتحديد النتائج التي يرغب في الحصول عليها، وبعد ذلك يحدد الطبيب عدد الجلسات التي يحتاجه المريض.
- يجدر على المريض إطلاع الطبيب عما إذا كان يتناول أدوية أو أعشاب.
- يقوم الطبيب بالتقاط صور قبل العملية لمقارنة النتائج بعد انتهاء العملية، ثم يتم تقييم الحالة الصحية للمريض عبر إجراء بعض الاختبارات ليتم بعدها تحديد الجلسات.
- يتم تخدير الشفاه بحقن موضعية، وبعدها يسلط الطبيب الأشعة الليزرية ذات القوة الشديدة على المناطق التي تكون بحاجة لتفتيحها لمدة قصيرة كافية للتخلص من الخلايا الصبغية في الشفتين، ثم يعود المريض ليمارس أعماله اليومية بشكل طبيعي حتى يحين موعد العجلسة القادمة.
- لا يشعر المريض بأية آلام تذكر أثناء إجراء العملية، ولا تستغرق العملية أكثر من ثلاثون دقيقة، وقد تتورم وتتقشر الشفتين أو تصاب ببعض الالتهاب التي سرعان ما تزول خلال الجلسات.

أضرار ومضاعفات عملية توريد الشفايف بالليزر
- تعتبر الشفاه من أكثر المناطق الحساسة في الجسم، كما يعتبر تركيز الأشعة الليزرية عليها قوي للغاية، لذلك تحتاج العلمية لاستخدام جهاز ذو دقة عالية وطبيب ماهر للحصول على النتائج المرضية.
- من الممكن أن تنشأ بعض البقع على الشفتين أو يتغير لون الشفاه ليكون غير موحد بعد استخدام الليزر، كما يحذر من إمكانية حدوث حروق بسبب قوة الليزر غير المناسبة أو تعرض الشفاه للأشعة لفترة أطول من اللازم التي قد تسبب بعض المخاطر كالنزيف.
- على المريض أن يعلم بأن هذه العلمية لا تسبب ألم إلا ألم بسيط للغاية، وعند شعوره بألم غير محتمل يجب أن يتوقف على الفور من إجرائها وإخبار الطبيب لمعرفة سبب الألم.
- تصبح الشفاه أكثر حساسية للشمس، لذلك يجدر بعدم التعرض للأشعة الشمسية لفترة طويلة، وذلك للحفاظ على نتائج العملية ولمنع إصابة الشفاه بالتهابات.

هذا المحتوى من ليالينا

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط