عرض مبهر لـ«دولتشه إي غابانا» في ميلانو

الحضور يصفق للثنائي الإيطالي دومينيكو دولشته (يمين) وستيفانو غابانا (يسار) بعد عرض مجموعتهما الرجالية في ميلانو في 12 يناير 2019 (أ ف ب)

بعد فضيحة تسجيلات مصورة اعتبرت عنصرية في الصين، قدمت ماركة «دولتشه إي غابانا»، السبت، في ميلانو عرض أزياء تحت شعار «الإناقة الإيطالية»، مع إضافة هويتها الخاصة من أقمشة مقصبة ومزركشة وستراس (خامات لامعة).

واختار دومينيكو دولتشه وستيفانو غابانا إحاطة الحضور بأجواء الكباريهات في ثلاثينات القرن الماضي، لتقديم مجموعتهما الرجالية لخريف وشتاء 2019-2020، وفق «فرانس برس».

وللإضاءة على تقليد العمل الحرفي في إيطاليا وضع مشغل خياطة على منصة العرض، مع خياطات يقمن بالقياسات والقص والخياطة فيما العارضون يمرون من حولهن.

وخلافًا للعادة لم يختر الثنائي الإيطالي هذه المرة أي نجوم أو أولاد نجوم لعرض مجموعتهما. وقال ستيفانو غابانا «نريد أن نوجه رسالة إلى الأجيال الجديدة حول قيمة الأناقة. عندما نتلفظ بهذه الكلمة نفكر بشيء قديم وبالفعل الأناقة عابرة للزمن».

وأضاف: «هذه المجموعة هي على نقيض مجموعات المواسم السابقة لقد طوينا الصفحة»، من دون ان يتطرق ألى ما حصل في الصين.

وعانت الدار أزمة بعد جدل كبير أثاره في هذا البلد نشر «دولتشه إي غابانا»، وخصوصًا ستيفانو غابانا أشرطة فيديو وتعليقات اعتبرت عنصرية.

وقررت مواقع التجارة الإلكترونية الصينية الرئيسية مقاطعة منتجات الماركة، مما شكل ضربة قوية لها، إذ إنها تحقق ثلث إيراداتها في الصين.

ونشر دولتشه وغابانا على شكبة «ويبو» الصينية للتواصل الاجتماعي تسجيلًا مصورًا يقدمان فيه اعتذارهما ويعربان عن حبهما لهذا البلد الآسيوي. إلا أن بعض المواقع كانت لا تزال حتى السبت تقاطع منتجات الماركة.
 

المزيد من بوابة الوسط