تشذيب اللحى «على الموضة».. ممنوع

بدعوى أن ذلك يتعارض والتعاليم الإسلامية، قرر حلاقون في ولاية خيبر بختونخوا المحافظة، في باكستان، منع تشذيب اللحى بحسب الأنماط «العصرية».

وقال رئيس جمعية سليماني للحلاقين، شريف كهلو، خلال مؤتمر صحفي في بيشاور عاصمة الولاية إن «إنجاز تصاميم مختلفة للحى مخالف للسنّة النبوية»، وفق «فرانس برس».

وأشار إلى أن الحلاقين المنتمين إلى جمعيته في ولاية خيبر بختونخوا، والذين تقدر أعدادهم بعشرات الآلاف، وعدوا جميعهم بالالتزام بهذا القرار، كما سينشرون لافتات في محالهم تنبه الزبائن إلى هذا المنع.

ويتماشى هذا الحظر مع قرار مشابه اتخذ قبل أكثر من عقد، حين وجهت مجموعات من المتمردين بينها حركة «طالبان» الباكستانية تهديدات للحلاقين بعواقب وخيمة في حال عمدوا إلى تشذيب لحى زبائنهم. كما أن بعض محال الحلاقة كانت عرضة لهجمات.

ونفى شريف كهلو تعرض جمعيته لأي ضغوط، واصفا الحظر بأنه «قرار طوعي».

وقال: «التقينا مع الإدارات المحلية في المدن الرئيسية والمقاطعات. وهي أكدت لنا تعاونها التام غير أنها رفضت نشر أي تعميم لجعل هذا القرار رسميًا».

لكن ماذا عن الحلاقين غير المنتمين إلى جمعيته؟ أجاب كهلو «سنحاول إقناعهم بتطبيق القرار لكننا لن نرغمهم البتة على ذلك».

ويأتي هذا الحظر في ظل الازدياد السريع لصالونات الحلاقة للرجال في كبرى المدن الباكستانية، والتي تقدم لزبائنها من الطبقات المتوسطة أو الميسورة في البلاد خدمات للعناية بالوجه والقدمين وقصات شعر وخيارات للحلاقة «على الموضة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط