الاتفاق على موعد لاستئناف الحركة التجارية برأس جدير

توصل الجانبان التونسي والليبي إلى اتفاق باستئناف الحركة التجارية بداية من يوم الاثنين المقبل على معبر رأس جدير الحدودي، المتوقفة منذ نهاية أبريل الماضي، بحسب ما أعلنت السلطات الجهوية التونسية اليوم السبت.

وأوضح والي مدنين طاهر المطماطي، والتي تعتبر رأس جدير جزءًا منها، أن هذا الاتفاق الذي تم التوصل إليه مساء الجمعة في أعقاب اجتماع استمر بضع ساعات، ينص على فرض رسم جمركي موحد على البضائع، بحسب «فرانس برس».

وللحؤول دون حصول توترات جديدة، سيتم إنشاء لجنة مختلطة للمتابعة، وناقشت حكومة الوفاق الوطني الليبية هذه النقطة الخميس الماضي، خلال لقاء في العاصمة التونسية بين رئيس الوزراء فائز السراج والرئيس التونسي الباجي قائد السبسي.

وتوقفت الحركة التجارية في رأس جدير، أبرز مركز حدودي بين البلدين، منذ أواخر أبريل بمبادرة من السلطات المحلية الليبية، احتجاجا على إجراءات دخول المنتجات الليبية إلى تونس. وأدى هذا الإغلاق إلى احتجاجات حادة في مدينة بن قردان التونسية المجاورة لليبيا والتي تعيش على التجارة عبر الحدود، بما في ذلك التهريب، على غرار ما يحصل في مجمل جنوب شرق تونس.

ونفذ إضراب شامل، الأربعاء الماضي، بدعوة من نقابة الاتحاد العام التونسي للشغل، وقبل يومين، تظاهر مئات الأشخاص قبل أن تفرقهم قوات الأمن التي استخدمت الغاز المسيل للدموع.

المزيد من بوابة الوسط