مباحثات ثنائية بين مصر وأميركا حول الوضع في ليبيا

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، نظيره الأميركي جون كيري في واشنطن، عقب انتهاء زيارته إلى مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وقال الناطق باسم الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، في بيان نشرته الصفحة الرسمية للوزارة بـ«فيسبوك» إن لقاء شكري وكيري «استغرق فترة طويلة وتناول تنسيق المواقف فيما يتعلق بالملفات الإقليمية المهمة، وفي مقدمتها الأوضاع في ليبيا وسورية».

كما تناول الوزيران خلال لقائهما كل مناحي العلاقات المصرية ـ الأميركية وسبل تعزيزها بما يرتقي وخصوصية تلك العلاقة وتاريخيتها، ويحقق المصالح المشتركة للبلدين، والإعداد للمؤتمر الدولي للسلام في فرنسا، ويتضمن التشاور حول رؤية مشتركة تعزز استقرار المنطقة وتسهم في إنهاء الأزمات الحالية.

ورفضت مصر في مارس الماضي انتقادات أميركية لأوضاع حقوق الإنسان بها، وقالت إنها حريصة على الاهتمام بأوضاع حقوق الإنسان وفقًا لما نص عليه الدستور، دون حاجة إلى وصاية أو توجيه من أطراف أجنبية.