الصيد من طرابلس: متفائل بمستقبل هذا البلد الشقيق

قال رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، من العاصمة الليبية طرابلس إن بلاده تعمل من أجل إنجاح المرحلة الانتقالية في ليبيا، التي وصفها بــ«الحساسة»، وجاءت تصريحات الصيد على خلفية تصريحات الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي بشأن التدخل العسكري الدولي في ليبيا.

وأضاف الصيد في مؤتمر صحفي مشترك بمقر رئاسة حكومة الوفاق فائز السراج، نقله «العربية نت» اليوم الجمعة، أن «تونس تقف إلى جانب حكومة الوفاق»، متابعًا: «تونس تدعم توصيد أركان الدولة في هذا البلد الشقيق».

وأشار إلى أن «المسألة الليبية شأن ليبي صرف وتونس تدعم الأشقاء الليبيين فيما يقومون به قصد تمكينهم من بلوغ الأهداف التي رسموها».

وزاد الصيد: «لحكومة الوفاق الوطني دور تاريخي ومهم في إرساء أسس الدولة وإحلال الأمن ومقاومة الإرهاب»، مشيرًا إلى أنه متفائل «بمستقبل هذا البلد الشقيق»، الذي قال «إنه سيستعيد مكانته المشعة في المنطقة».

من جهة أخرى، قال السراج: «إن الروابط بين ليبيا وتونس متينة جدًا على مر التاريخ»، مبينًا أنها «تجسمت في مرحلة الخيار السياسي الليبي ومن خلال موقف تونس الكبير الداعم خلال تواجدنا لفترة طويلة بها».

وأشار الى أنه «تم الاتفاق على تشكيل لجان مشتركة في خصوص بعض الإجراءات الأمنية في المعابر الحدودية وإعادة الرحلات الجوية عبر مطار تونس قرطاج الدولي».

المزيد من بوابة الوسط