الإفراج عن 35 شخصا رغم اتهامهم بتهريب البنزين من ليبيا إلى تونس

أفرجت السلطات التونسية، في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، عن 35 شخصا من منطقتي ذهيبة وبن قردان، أوقفتهم وحدات الجيش التونسي المتمركزة بالمنطقة العازلة، عند محاولتهم التسلل إلى ليبيا لجلب البنزين المهرب.

أهالي ذهيبة: تهريب البنزين هو الملاذ الوحيد للشباب في ظل غياب الحلول التنموية

وحجزت السلطات التونسية، 17 شاحنة معدّة للتهريب، و125 ألف لتر من البنزين، وقررت الإبقاء عليها في مستودع الحجز برمادة بتطاوين.

يذكر أن عددا من مكونات المجتمع المدني بذهيبة وجهوا رسالة إلى رئيس الحكومة التونسي الحبيب الصيد، دعوه فيها إلى التدخل السريع لحل الإشكالية، وتجنيب المنطقة الاحتقان، على خلفية إيقاف 30 شخصا من منطقتي ذهيبة ورمادة، منادين بمراعاة الظرف الذي تعيشه تونس والجارة ليبيا، مؤكدين أن تهريب البنزين هو الملاذ الوحيد للشباب في ظل غياب الحلول التنموية.

المزيد من بوابة الوسط