إصابة خمسة شرطيين خلال محاولة اقتحام مقر الحكومة التونسية

أصيب خمسة من عناصر الأمن خلال مواجهات، اليوم السبت، بين قوات الامن وعشرات من العاطلين عن العمل حاولوا اقتحام مقر الحكومة التونسية، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية.

وأوردت وزارة الداخلية في بيان، بحسب «فرانس برس»: «تجمّع حوالي 60 شخصًا من المطالبين بالتّشغيل وذلك في مرحلة أولى بشارع الحبيب بورقيبة (وسط العاصمة) قبل أن يتوجّهوا في ما بعد إلى ساحة الحكومة بالقصبة حيث حاولوا اقتحام حرمة مقرّ رئاسة الحكومة، فتمّ التّنبيه عليهم غير أنّهم لم يمتثلوا وتعمّدوا قذف أعوان (عناصر) الأمن بالحجارة، الأمر الذي أسفر عن إصابة خمسة أعوان بجروح متفاوتة الخطورة. مع الإشارة إلى أنّه تمّ إثر ذلك تفريقهم».

من جهته أعلن أمين عام «الاتحاد العام لطلبة تونس» (نقابة طلاب يسارية) وائل نوار أن العديد من المتظاهرين أصيبوا «بينهم اثنان نقلا إلى المستشفى بعد تعرضهما لاعتداء بالعنف الشديد من الشرطة» التي قال إنها اعتقلت 19 متظاهرًا.

وأوضح أن العاطلين عن العمل نشطاء سابقون في «الاتحاد العام لطلبة تونس» ويمثلون نحو 1600 شخص منع الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي الذي أطيح به في 2011، توظيفهم في القطاع العام على خلفية معارضة النقابة الطلابية لنظامه. ويطالب هؤلاء بتوظيفهم في القطاع العام بحسب نوار.

المزيد من بوابة الوسط