مقتل وإصابة 10 عناصر من «ولاية سيناء» في قصف جوي

قالت مصادر أمنية في الجيش المصري إنَّ ستة من عناصر تنظيم «ولاية سيناء» قُتلوا وأُصيب أربعة آخرون فجر الاثنين في قصف جوي نفَّذته مروحيات الأباتشي جنوب الشيخ زويد شمال سيناء.

وأوضحت المصادر أنَّ معلومات وردت للأجهزة الأمنية بوجود خلية تخطِّط «لتنفيذ عملية إرهابية» بالتزامن مع افتتاح قناة السويس الجديدة، حيث قامت المروحيات بقصف الخلية بمنطقة الجغيني، ما أسفر عن مقتل ستة وإصابة أربعة آخرين، وفقًا لـ«أصوات مصرية».

وأضافت المصادر أنَّ قوات الأمن ألقت القبض على «خلية إرهابية مكوَّنة من ثلاثة عناصر شديدة الخطورة كانت تختبئ داخل أحد المنازل جنوب الشيخ زويد».

وتصاعدت حدة أعمال العنف واستهداف قوات الأمن في شمال سيناء وبعض المحافظات من قبل متشددين، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو 2013، ما أسفر عن مقتل المئات من رجال الجيش والشرطة.

وأعلنت جماعة «أنصار بيت المقدس» المتشدِّدة التي تنشط في شمال سيناء، وغيَّرت اسمها إلى تنظيم «ولاية سيناء» عقب مبايعتها تنظيم «داعش»، مسؤوليتها عن الهجمات التي تستهدف قوات الأمن.

وكانت شمال سيناء شهدت في مطلع يوليو الماضي اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش وعناصر جماعة ولاية سيناء المسلحة في مدينتي الشيخ زويد ورفح، ما أسفر عن مقتل 17 جنديًّا من الجيش وإصابة 13 آخرين ومقتل أكثر من 100 متشدد.

 

المزيد من بوابة الوسط