رؤساء أركان الجيوش العربية يتفقون على القوة المشتركة

اتفق رؤساء أركان الجيوش العربية، اليوم الأحد، على تشكيل القوة العربية المشتركة تمهيدًا لإقرار البروتوكول الخاص، قبل رفعه لترويكا رئاسة القمة العربية وعرضه لاحقًا على مجلس الدفاع العربي المشترك.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، في بيان صدر بختام الاجتماع الثاني لرؤساء الأركان: «إنه تم التأكيد على أهمية وضرورة تشكيل القوة العربية المشتركة، نظرًا للأبعاد الاستراتيجية المتعلقة بها لحاضر ومستقبل المنطقة العربية، ومواجهة التحديات التي تواجهها في صيانة الأمن القومي العربي، والحفاظ على سيادة الدول واستقلالها وسلامة ترابها الوطني ووحدة أراضيها».

وأشار العربي، حسب البيان الذي نقله موقع «أصوات مصريَّة»، إلى أنَّ نتائج الاجتماعين الماضيين تمثل إنجازًا مهمًا على طريق استكمال بناء منظومة الأمن القومي العربي وإيجاد ركائز قوية تكفل استتباب الأمن واستقرار دول المنطقة.

وأشاد العربي بنتائج الاجتماع الثاني لرؤساء أركان جيوش الدول الأعضاء في الجامعة العربية، وما توصل إليه من توافق حول مختلف القضايا المتعلقة بإنشاء وتشكيل القوة العربية المشتركة لصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب، تنفيذًا لقرار القمة العربية في شرم الشيخ الذي دعا إلى إنشاء وتشكيل قوة عربية مشتركة.

وناقش اجتماع رؤساء أركان الجيوش العربية، في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة، المسائل ذات الصلة بمختلف الجوانب التنظيمية والقانونية المتعلقة بتشكيل القوة العربية المشتركة وأهدافها والمهام المناطة بها وآليات عملها وتمويلها والإجراءات الخاصة باتخاذ القرار بشأن طلب استخدامها والاستعانة بها، وطبيعة تدخلها خلال تنفيذها للمهام التي يتم تكليفها بها. وعُقد الاجتماع الأول لرؤساء أركان الجيوش العربية، في 22 أبريل الماضي، بمقر جامعة الدول العربية برئاسة مصر.

المزيد من بوابة الوسط