تأجيل محاكمة المتهمين بذبح جنود تونسيين لجلسة 24 سبتمبر

قضت الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية في تونس، بتأجيل محاكمة المتهمين «أغلبهم هاربون» في قضية ذبح جنود تونسيين إلى جلسة 24 سبتمبر 2015. جاء قرار التأجيل استجابة لطلب الدفاع، حسبما نقلت وسائل إعلام تونسية اليوم الاثنين.

ويُواجه 67 شخصًا بينهم 50 جزائريًا، تهمًا بالمشاركة في عملية اغتيال ثمانية جنود تونسيين خلال دورية في جبال الشعانبي على الحدود مع الجزائر، في واحدة «من أكبر قضايا الإرهاب» في تونس. وأشار الناطق باسم محكمة تونس العاصمة المتعهدة بالقضايا الإرهابية، سفيان السليطي، إلى أن مجموعة كبيرة من المتهمين الهاربين جزائريون.

وأضاف أن من بين المتهمين الجزائري خالد الشايب المكنَّى بـ«لقمان أبوصخر» قائد عمليات كتيبة «عقبة بن نافع» الذي قتل في كمين نصبه الأمن خلال مارس الماضي، إلى جانب ثمانية عناصر أخرى من بينهم قياديون في الكتيبة بعد أيام من الهجوم الإرهابي على متحف باردو الذي خلف 24 قتيلاً بينهم 21 سائحًا وأحد أفراد الأمن تونسي.

المزيد من بوابة الوسط