بدء التشغيل التجريبي لقناة السويس الجديدة أول يوليو

أفاد المدير التنفيذي لأعمال التكريك بمشروع قناة السويس الجديدة، المهندس وجدي زكي، بانتهاء أعمال التكريك بالمشروع نهاية يونيو المقبل والبدء في التشغيل التجريبي للقناة الجديدة أول يوليو، مشيرًا إلى أن أكبر كراكتين على مستوى العالم ستصلان للمشاركة في أعمال التكريك بالقناة الجديدة خلال شهري مايو ويونيو.

وأضاف زكي أن الكراكة الأولى «يوترتش» التابعة لشركة «فان بورد الهولندية» وسعتها 16 ألف متر مكعب ستصل 27 مايو الجاري، فيما من المقرر وصول الكراكة الثانية «أورانجي» التابعة لشركة «بسكالس الهولندية» وسعتها 16 ألف متر مكعب المجرى الجديد للقناة للمشاركة في أعمال التكريك 12 يونيو المقبل.

أكبر كراكتين عملاقتين في العالم تنضم للكراكات العاملة بمشروع القناة الجديدة للمساهمة في إنهاء أعمال التكريك قبل نهاية يونيو المقبل

وأشار المدير التنفيذي لأعمال التكرير بقناة السويس الجديدة، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط، إلى أن الكراكة الواحدة تستطيع رفع نحو 100 ألف متر مكعب في اليوم الواحد من الرمال المشبعة بالمياه، لافتًا إلى أنَّ انضمام أكبر كراكتين عملاقتين للكراكات العاملة بمشروع القناة سيساهم في إنهاء أعمال التكريك بالقناة الجديدة قبل نهاية يونيو المقبل والبدء في التشغيل التجريبي للقناة الجديدة أول يوليو.

وأوضح أنه جار تركيب الشمندورات والعلامات الملاحية في المناطق التي انتهت فيها أعمال التكريك والبالغ عددها نحو 110 شمندورات. وتابع: «تقرر إزالة الجسر الترابي الرابط بين جانبي القناة الجديدة وتشغيل معديتي (نمرة 6) و(سرابيوم) أول يونيو المقبل لربط شرق القناة الجديدة بغربها ونقل المواطنين والسيارات».

وأضاف أنه جارٍ أعمال تسوية القاع على عمق 24 مترًا في المناطق التي انتهت أعمال التكريك فيها، وذلك بواسطة وحدة تسوية القاع «إجوازو»، والتي بدأت عملها في 13 مايو الجاري عند الكيلو 62 بالمدخل الشمالي للقناة.

المزيد من بوابة الوسط