حكم نهائي بحبس 14 شرطيًا مصريًا لتعذيب سجينين

أصدرت محكمة النقض المصرية (أعلى سلطة قضائية فى مصر)، اليوم الأحد، حكمًا نهائيًا بحبس عقيد شرطة ثلاث سنوات و13 شرطيًا سنة لكل منهم، بسبب إدانتهم بتعذيب سجينين حتى الموت في العام 2006، بحسب مصادر قضائية.

وبحسب وكالة «فرنس برس»، أيدت المحكمة حكمًا سابقًا لمحكمة الجنايات بحبس عقيد الشرطة ثلاث سنوات لإصداره أوامر بتعذيب سجينين حتى الموت في سجن الاستئناف في القاهرة العام 2006.

وأكدت تحقيقات النيابة العامة أن المتهم الأول «عقيد الشرطة» أعطى أوامر لثلاثة من المتهمين وهم مخبرين سريين بسجن الاستئناف في العام 2006، بسكب ماء مغلي على جسد سعيد كامل وتقييده بالسلاسل الحديدية، وأحدثوا به إصابات أدت إلى الوفاة.

وأيدت المحكمة حبس 13 شرطيًا سنة لكل منهم لمشاركتهم في عملية التعذيب التي أفضت إلى موت السجينين. كما أيدت حبس طبيب السجن آنذاك سنة لتورطه في تحرير شهادتين طبيتين مزورتين بشأن أسباب وفاة السجينين.

ولم يتسن التأكد ما إذا كان المتهمون أمضوا العقوبات التي أصدرتها محكمة الجنايات بالفعل أم ما زالوا مطلوبين. ويعتبر هذا واحدًا من الأحكام النادرة التي صدرت بحبس رجال شرطة في قضايا تعذيب في مصر.