مصر تسترد 239 قطعة أثرية من فرنسا

استردت مصر، اليوم السبت، 239 قطعة أثرية من فرنسا بعد يوم واحد من استعادة 140 قطعة من أميركا، بحسب ما أعلن مسؤول في وزارة الآثار المصرية.

وقال مدير إدارة الآثار المستردة بوزارة الآثار المصرية، علي أحمد، وفق «رويترز»، إن مطار القاهرة «استقبل بالفعل» القطع المستردة من فرنسا مساء اليوم. وأضاف أحمد أنه على الرغم من عدم تسجيل هذه الآثار إلا أن الوزارة تتعقب قاعات البيع حول العالم لإثبات خروج القطع بشكل غير مشروع تمهيدًا لاستردادها.

وكان وزير الآثار المصري، ممدوح الدماطي، أعلن أمس الجمعة في مؤتمر صحفي بمطار القاهرة عقب استقبال 140 قطعة أثرية من الولايات المتحدة، عن مؤتمر دولي بمشاركة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لمكافحة تهريب الآثار المصرية.

والقطع المستردة من أميركا وفرنسا خرجت من مصر بطرق غير مشروعة وتمت استعادتها بتضافر جهود قانونية ودبلوماسية أثبتت أحقية مصر في هذه القطع التي لا يدرج بعضها في سجلات الآثار المصرية لأنها نتيجة الحفر الذاتي.

وتنتشر أعمال البحث عن الآثار خلسة في أماكن كثيرة يتوقع الأهالي أنها كانت مقابر أو مواقع أثرية ويهدف هؤلاء إلى تحقيق ثراء سريع.

المزيد من بوابة الوسط