الاحتلال يعتقل عشرات من طلبة جامعة بيرزيت في الضفة

جنود إسرائيليون في الضفة الغربية المحتلة، (أرشيفية: ا ف ب)

اعتقل جيش الاحتلال الإسرئيلي العشرات من طلبة جامعة بيرزيت خلال وجودهم في قرية ترمسعيا، شمال شرق رام الله في الضفة الغربية.

وزعم الجيش في بيان: «في أعقاب جهود استخباراتية وعسكرية، اعتقلت قوات جيش الدفاع، وجهاز الأمن العام وشرطة حرس الحدود في قرية ترمسعيا عشرات النشطاء من الكتلة الطلابية التخريبية لحماس في جامعة بيرزيت»، وفق وكالة «رويترز».

وادعى البيان أن «عددًا من النشطاء متورطون بشكل مباشر في أنشطة إرهابية شملت تحويل الأموال والتحريض وتنظيم نشاطات حماس في يهودا والسامرة (الضفة الغربية)؛ حيث تم تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية».

وقالت مصادر فلسطينية محلية في قرية ترمسعيا إن الطلاب كانوا في زيارة تضامنية مع عائلة منتصر شلبي الذي هدم الجيش منزله قبل أيام بعد اتهامه بقتل مستوطن بإطلاق النار عليه عند حاجز عسكري قبل عدة أشهر. وأضافت المصادر أن عدد الطلاب الذين تم اعتقالهم يبلغ حوالي 40.

وقالت جامعة بيرزيت إنها «تتابع بقلق قضية احتجاز مجموعة من طلبة الجامعة على مدخل قرية ترمسعيا؛ حيث تعرضت لهم قوات الاحتلال الإسرائيلي واحتجزت المركبة التي كانت تقلهم، لتقوم باعتقالهم ونقلهم فيما بعد بمركبة خاصة من مدخل القرية إلى جهة غير معروفة».

وأضافت في بيان «ترى الجامعة أن السياسات المنتهجة من قبل الاحتلال الإسرائيلي هي انتهاك لكل القوانين والأعراف الدولية التي تضمن حق الطلبة في الحركة، وانتهاك للمعايير الدولية كافة التي تصون كرامتهم وحريتهم».

المزيد من بوابة الوسط