سورية تتصدى لصواريخ إسرائيلية في محيط دمشق

الدفاع الجوي السوري يتصدى لقصف إسرائيلي جنوب دمشق، 20 يوليو 2020. (فرانس برس)

تصدت الدفاعات الجوية السورية، فجر اليوم الإثنين، لصواريخ إسرائيلية استهدفت مواقع في محيط دمشق.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية عن مصدر عسكري قوله إنه «في تمام الساعة الواحدة و18 دقيقة من فجر اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدوانًا برشقات صواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل واتجاه الجليل، مستهدفًا بعض الأهداف في محيط مدينة دمشق».

وأضاف المصدر أن «وسائط دفاعنا الجوي تصدت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها»، من دون أن يُعطي مزيد التفاصيل.

وكثفت إسرائيل في الأشهر الأخيرة وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية وأخرى للقوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها في مناطق عدة في سورية.

عشرات القتلى بين السوريين خلال يناير
وأوقعت غارات إسرائيلية في 13 يناير الماضي على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية في شرق سورية 57 قتيلاً على الأقل من قوات النظام ومجموعات موالية لإيران، في حصيلة تُعد الأعلى منذ بدء الضربات الإسرائيلية في سورية.

كما قُتل في الـ22 من الشهر ذاته، أربعة مدنيين، بينهم طفلان، جراء قصف إسرائيلي استهدف محيط مدينة حماه في وسط البلاد، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي.

ونادرًا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سورية، لكن الجيش الإسرائيلي ذكر في تقريره السنوي قبل أسابيع أنه قصف خلال العام 2020 نحو 50 هدفًا في سورية، من دون أن يقدم تفاصيل عنها.

وتكرر إسرائيل أنها ستواصل تصديها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سورية.

المزيد من بوابة الوسط