الجيش العراقي يفكك لغما بعد اكتشافه ملتصقا بناقلة نفط

اللغم البحري. (الإنترنت)

قال الجيش العراقي في بيان السبت إن السلطات فككت لغما التصق بناقلة نفط عراقية بعد يومين من اكتشافه.

وكانت الناقلة في المياه الدولية على بعد 28 ميلا بحريا «52 كيلومترا» من الساحل العراقي في الخليج لإمداد سفينة أخرى بالوقود عندما تم اكتشاف اللغم بعد ظهر يوم الخميس، بحسب «رويترز».

وجرى فتح تحقيق للوقوف على ملابسات الواقعة. وقال الجيش الجمعة إنه لم يتضح على الفور كيف تم إلصاق اللغم بالناقلة التي استأجرها عميل لم يذكر اسمه من شركة تسويق النفط العراقية الحكومية.

التصاق اللغم بالناقلة
والتصق اللغم الذي يزن 30 كغم بجسم ناقلة للنفط تابعة لشركة «سومو» الخاصة بتصدير النفط، بالقرب من رصيف في ميناء الفاو في محافظة البصرة، فيما ترابط الزوارق العسكرية البحرية أمام المكان تحسبا لوقوع أي طارئ. وقالت الخلية الأمنية في بيان لها: «إنه في تمام الساعة الرابعة من عصر يوم (الخميس) لوحظ وجود جسم غريب التصق بإحدى السفن في منطقة انتظار السفن بالمياه الدولية، وتبعد 28 ميلا بحريا عن موانئنا النفطية أمام الموانئ العراقية».

وأوضحت أن هذه السفينة مؤجرة من قبل شركة «سومو» للتسويق النفطي، وبجانبها سفينة أخرى تتزود بالوقود منها، مضيفة أنه تم تشكيل فريق معالجة المتفجرات من وزارة الداخلية، وتم نقله جوا إلى «الفاو»، وبالتنسيق مع القوة البحرية العراقية توجه إلى السفينة المعنية، ورغم ارتفاع وشدة حركة الأمواج تمكن من إخلاء السفينة الأخرى والإبقاء على السفينة التي تبين التصاق لغم بحري كبير بها.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط