الإفراج بكفالة عن صحفي أردني أوقف بعد اتهامه مسؤولين بتلقي لقاح «كورونا» سرا

عضو في فريق وزارة الصحة لمكافحة الأوبئة يأخذ عينة من أنف مواطن لإجراء فحص كورونا. (أ ف ب)

قررت محكمة أمن الدولة الأردنية، الثلاثاء، الإفراج بكفالة عن مالك موقع إخباري موقوف على خلفية نشره مقالا اتهم فيه مسؤولين أردنيين بتلقي لقاح ضد فيروس «كورونا المستجد» من دون إعلان رسمي.

وقال مصدر قضائي أردني، فضل عدم الكشف عن هويته، إن «محكمة أمن الدولة وافقت صباح اليوم (الثلاثاء) على طلب إخلاء سبيل الصحفي جمال حداد ناشر موقع الوقائع الإخباري بكفالة»، وفق «فرانس برس».

«مطعوم (لقاح) فايزر»
وبحسب المصدر فإن «نقيب الصحفيين الأردنيين راكان السعايدة كان قد تقدم الأحد للمحكمة بطلب إخلاء سبيل حداد بكفالته الشخصية». وأوقف مدعي عام محكمة أمن الدولة، الخميس، حداد على خلفية نشره مقالا اتهم فيه مسؤولين أردنيين بتلقي لقاح ضد فيروس «كورونا المستجد» من دون إعلان رسمي.

وبحسب مصدر قضائي فقد وجه المدعي العام لحداد تهم «تعريض سلامة المجتمع للخطر» و«إحداث فتنة» و«الإخلال بالنظام العام» و«نشر الرعب بين الناس» وقرر توقيفه 15 يوما على ذمة القضية. ونشر موقع «الوقائع» الإخباري الثلاثاء الماضي مقالا بعنوان «وماذا عن الشعب!! هل وصل مطعوم (لقاح) فايزر سرا ويتم تطعيمه لكبار المسؤولين في الحكومة الأردنية».

نقابة الصحفيين الأردنيين
وبحسب مصدر مقرب من عائلة حداد فإن «جمال يرقد منذ الجمعة في مستشفى البشير (الحكومي في عمان) حيث نقل إلى هناك بعد إصابته بارتفاع ضغط الدم وألم في الصدر، حيث طلب الأطباء إبقاءه تحت المراقبة في المستشفى». وأعرب مجلس نقابة الصحفيين الأردنيين في بيان، السبت، عن أسفه لتوقيف حداد، مطالبا بالإفراج الفوري عنه. ولم يتسلم الأردن، الذي سجل حتى الآن أكثر من 289 ألفا و748 إصابة و3778 وفاة، اللقاحات ضد فيروس «كورونا».

وأعلن وزير الصحة الأردني نذير عبيدات، الإثنين، أنّ بلاده حجزت مليون جرعة من لقاحات «فايزر-بيونتيك» ضد «كوفيد-19»، مؤكدا أنّ الدفعات الأولى ستصل نهاية يناير أو فبراير العام المقبل. وأطلق الأردن، الخميس، موقعا إلكترونيا لتسجيل أسماء الراغبين بتلقي اللقاح، شرط أن يكونوا من العاملين في الكوادر الصحية أو يعانون من أمراض مزمنة أو ممن تجاوزت أعمارهم الستين عاما.

المزيد من بوابة الوسط