شكري وبومبيو يبحثان المستجدات الليبية وقضايا إقليمية مختلفة في اتصال هاتفي

وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو (يمين) ونظيره المصري، سامح شكري. (الإنترنت)

تلقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، وذلك «لمناقشة أبعاد العلاقات الاستراتيجية الثنائية، وكذا عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك للدولتيّن».

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ، إن الوزيرين شكري وبومبيو «أكدا خلال الاتصال على استراتيجية العلاقات الثنائية التي تجمع البلديّن، وسعيهما لمواصلة تعزيز آفاقها في شتى المجالات بالشكل الذي يحقق مصالح مصر والولايات المتحدة المشتركة على كافة الأصعدة».

وأضاف الناطق الرسمي أن الجانبين أكدا كذلك تلاقي رؤى الدولتيّن في العديد من القضايا الإقليمية والدولية، حيث شهد الاتصال نقاشاً حول عدد من ملفات المنطقة، منها آخر المستجدات على الساحة الليبية والجهود المبذولة لتثبيت عملية وقف إطلاق النار، كما تم تناول التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية.

واختتم حافظ تصريحاته بالإشارة إلى أن شكري وبومبيو شددا على ضرورة استمرار التنسيق والتشاور بين البلديّن خلال الفترة المقبلة حول كافة القضايا التي تحظى باهتمام مصر والولايات المتحدة، خاصة في ظل التحديات وتعدد الأزمات التي تعاني منها المنطقة.

المزيد من بوابة الوسط