بغداد ترد بإجراءين على مقتل ضابطين عراقيين في هجوم تركي

طائرة مسيرة تركية. (الإنترنت)

أعلنت وزارة الخارجية العراقية، الثلاثاء، إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي، واستدعاء سفير أنقرة لديها على خلفية مقتل ضابطين عراقيين في هجوم تركي بطائرة مسيّرة في كردستان.

وجاء في بيان للخارجية العراقية أنها ستقوم بـ«استدعاء السفير التركي، وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، وإبلاغه برفض العراق المؤكّد لما تقوم به بلاده من اعتداءات»، حسب وكالة «فرانس برس».

وأعلن الجيش العراقي في وقت سابق، الثلاثاء، مقتل ضابطين عراقيين منددا بـ«اعتداء تركي سافر من خلال طائرة مسيرة»، فيما تشن أنقرة منذ أعوام ضربات جوية على حزب العمال الكردستاني المعارض في كردستان العراق.

وأورد بيان الجيش أن الضابطين، وهما آمر لواء وآمر فوج في حرس الحدود، قتلا مع سائقهما فيما كانا يستقلان «عجلة عسكرية»، في حين قال مسؤول محلي إن المسيرة التركية استهدفت «قادة في جهاز حرس الحدود العراقي فيما كانوا يعقدون اجتماعا مع مقاتلين في حزب العمال الكردستاني»، وفق «فرانس برس».