محمد بن راشد يعلن الهيكلة الجديدة للحكومة في الإمارات

رئيس مجلس الوزراء الإماراتي وحاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن رئيس مجلس الوزراء الإماراتي وحاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم الأحد دمج نحو 50% من الهيئات الاتحادية مع بعضها أو ضمن وزارات، واستحداث مناصب وزراء دولة جدد، ضمن تشكيل جديد للحكومة.

وأضاف بن راشد أنه تم إعلان الهيكلة الجديدة بعد تشاوره مع ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومباركة الأخير للهيكل الجديد، واعتماد رئيس الدولة له.

استحداث ودمج وزارات
ومن بين القرارات الجديدة، إنشاء وزارة جديدة للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة وتعيين سلطان الجابر وزيرًا لها، لتتولى العمل على تطوير القطاع الصناعي في الإمارات، ودمج هيئة المواصفات والمقاييس معها، ونقل وزيرة الدولة للعلوم المتقدمة لتكون تحت مظلتها، حسب بوابة «العين» الإماراتية.

كما جرى تعيين الدكتور سلطان الجابر رئيسًا لمصرف الإمارات للتنمية ليقوم بدوره التنموي بشكل أكبر. وشملت القرارت أيضًا دمج وزارتي الطاقة والبنية التحتية لتصبح وزارة الطاقة والبنية التحتية، وإلحاق برنامج «زايد للإسكان» والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية بهذه الوزارة، وتعيين سهيل المزروعي وزيرًا لها.

إلى جانب ذلك، تم تعيين 3 وزراء ضمن وزارة الاقتصاد، عبدالله بن طوق المري وزيرًا للاقتصاد، وأحمد بالهول وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وثاني الزيوي وزير دولة للتجارة الخارجية.

وتقرر كذلك دمج المجلس الوطني للإعلام والمؤسسة الاتحادية للشباب مع وزارة الثقافة لتكون وزارة الثقافة والشباب، التي تضم بدورها وزيرين هما شما المزروعي وزيرة دولة للشباب ونورة الكعبي وزيرة للثقافة والشباب.

وتضمنت القرارات نقل ملف جودة الحياة والسعادة لوزارة تنمية المجتمع، وإلحاق الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، بمكتب رئاسة الوزراء وتعيين عهود الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل تشرف على الهيئة وعلى كافة التطويرات الحكومية المستقبلية.

وزير دولة للاقتصاد الرقمي
وجرى استحداث منصب وزير دولة للاقتصاد الرقمي والذكاء الصناعي وتطبيقات العمل عن بعد وتعيين عمر العلماء مسئولًا عن هذا الملف.

كما عُين حمد المنصوري رئيسًا للحكومة الرقمية بدولة الإمارات، وأحمد جمعة الزعابي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد، والشيخ نهيان بن مبارك وزيرًا للتسامح والتعايش، وإلحاق وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي مريم المهيري بشؤون الرئاسة.

القرارات شملت أيضًا تعيين عبدالله بالحيف النعيمي وزيرًا للتغير المناخي والبيئة، وسارة الأميري رئيسة لوكالة الإمارات للفضاء.

يأتي ذلك في ظل انتشار فيروس «كورونا المستجد» ليصيب نحو 50 ألفًا و800 شخص في الإمارات، توفي منهم 321 شخصًا.