السجن 15 عاماً لسعيد بوتفليقة ومسؤولين أمنيين سابقين في الجزائر

قضت محكمة عسكرية جزائرية مساء الإثنين، بالسجن 15 عاما في الاستئناف على سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة، واثنين من المسؤولين الأمنيين السابقين بتهمة التآمر على الجيش والدولة.

وقال المحامي بوجمعة غشير وكيل المتهمة الرابعة في هذه القضية لويزا حنون، الأمينة العامة لحزب العمال إلى «فرانس برس»، «حكم على سعيد بوتفليقة والجنرال بشير طرطاق والجنرال محمد مدين بالسجن 15 عاما.. تم تأكيد الحكم الأول».

وأوضح غشير أن حنون التي كان حكم عليها بالسجن 15 عاما امام محكمة البداية، خفف حكمها إلى ثلاثة اعوام و«ستخرج».

كلمات مفتاحية