عادل عبدالمهدي يطالب المتظاهرين بالمغادرة «فورا» من أمام السفارة الأميركية

دعا رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبدالمهدي، اليوم الثلاثاء، المتظاهرين أمام السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء المحصنة إلى المغادرة «فورا»، مشددا على أن القوات الأمنية ستمنع بـ«صرامة أي تحرش بالممثليات الأجنبية».

وقال عبدالمهدي في بيان أصدره مكتبه إن «المراسم المهيبة لتشييع الشهداء جزء من الوفاء لدمائهم الزكية الغالية، لكن بعيدًا عن الاحتكاك بمباني السفارات التي تقع مسؤولية حمايتها وتأمينها على الحكومة العراقية»، حسب وكالة «فرانس برس».

وأضاف عبدالمهدي «لذلك نطلب من الجميع المغادرة فورا بعيدا عن هذه الأماكن، ونذكر أن أي اعتداء أو تحرش بالسفارات والممثليات الأجنبية هو فعل ستمنعه بصرامة القوات الأمنية وسيعاقب عليه القانون بأشد العقوبات».