الأمم المتحدة: تراجع كبير في الغارات الجوية في اليمن منذ 15 يوما

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، الجمعة، إن القصف الجوي في اليمن انخفض بشكل حاد خلال الأسبوعين الماضيين، باعتباره تمهيدا محتملا لوقف إطلاق نار عام في البلاد.

وأضاف خلال رابط فيديو مع مجلس الأمن: «قد يكون هذا مؤشرا إلى أن هناك شيئا ما يتغير في اليمن»، مشيرا إلى أن هذه الغارات «تراجعت خلال هذه الفترة بنسبة 80% مقارنة بالأسبوعين السابقين».

وتابع غريفيث قائلا: إنه في «الأسابيع الأخيرة، وللمرة الأولى منذ بداية النزاع كانت هناك فترات مدتها 48 ساعة دون غارات جوية، حيث نعتبر ذلك خفضا في التصعيد ويمثل ربما خطوة نحو وقف لإطلاق النار في اليمن».

وفي هذا السياق، رحب مجددا بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في وقت سابق من الشهر الحالي في الرياض، لإنهاء النزاع في جنوب البلاد بين الحكومة والانفصاليين.

والأربعاء، قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز إن الاتفاق قد يؤدي إلى «محادثات سلام أوسع» لإنهاء النزاع في اليمن، الذي يشهد منذ 2014 حربا بين المتمردين الحوثيين المقربين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي.

وتصاعدت حدة المعارك في مارس 2015 مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري دعما للقوات الحكومية، وتسبب النزاع في اليمن بمقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم عدد كبير من المدنيين، حسب منظمات إنسانية.

ولا يزال هناك 3,3 مليون نازح، بينما يحتاج 24,1 مليون شخص، أي أكثر من ثلثي السكان، إلى مساعدة، حسب الأمم المتحدة التي تصف الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم حاليا.

المزيد من بوابة الوسط