7 قتلى و11 مصابا جراء عاصفة في السعودية.. وهجوم على «الأرصاد»

آثار العاصفة التي ضربت حفر الباطن بالسعودية (صور متداولة على الإنترنت)

ضربت عاصفة، محافظة حفر الباطن في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، أمس الأحد، مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة ١١ آخرين.

وتعرضت هيئة الأرصاد وحماية البيئة في السعودية لهجوم كاسح بسبب تأخير التنبيه عن العاصفة، وفق جريدة «سبق» السعودية.

اقرأ أيضا: وفاة 35 معتمرا في حادث بالمدينة المنورة 

وكشف أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا في جامعة القصيم، ومؤسس ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية، الدكتور عبدالله المسند؛ لـ«سبق» أن تقنية رادار دوبلر، وخاصة في البُعد الثلاثي، يمكن لها كشف سحب المزن الركامي المفعم بالبرد، وتحذير الناس منها قبل وقوعها بنحو ساعة أو أقل، مؤكدا أن «الأرصاد السعودية لم تحذر قبل الحادثة، عصر أمس، وفي الوقت نفسه لم تفتح الرادارات للمختصين والهواة ليحذروا».

وقال المغرد سلطان الغيم؛ إن الرادارات حق للمواطنين ويجب على «الأرصاد» فتحها للجميع؛ بل تعليم الناس طريقة قراءة الرادار لكي يتجنب المخاطر، وهذا هو المعمول به في الدول المتقدمة، مؤكدا أنه يجب تغطية أراضي المملكة بالكامل بالرادارات ورفع تقنيتها وجودتها.

يذكر أن عددا من هواة الطقس حذروا من أيام عدة من هذه الحالة؛ وذلك عن طريق الخرائط الأجنبية، بعدما أغلقت «الأرصاد» الرادارات عن هواة الطقس والمواطنين، وسط مطالب بإعادة فتحها وتطويرها وتوعية أفراد المجتمع بها، حسب «سبق».

آثار العاصفة التي ضربت حفر الباطن بالسعودية (صور متداولة على الإنترنت)
آثار العاصفة التي ضربت حفر الباطن بالسعودية (صور متداولة على الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط