القروي بعد الخسارة الساحقة في انتخابات الرئاسة التونسية: «سنظل أوفياء للناخبين»

نبيل القروي المرشح الخاسر بانتخابات الرئاسة التونسية. (الإنترنت)

ألقى زعيم حزب قلب تونس، نبيل القروي، الخاسر في الانتخابات الرئاسية كلمة أمام أنصاره قال فيها إن وجوده في السجن حال دون التواصل مع الجماهير خلال فترة الحملة الانتخابية.

لكن القروي، أشار إلى أن حزبه حاز عددا كبيرا من مقاعد البرلمان، مشيرا إلى أنه «سيتشاور مع المكتب السياسي للحزب ليرى إمكانية المشاركة في الحكومة القادمة»، حسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وأضاف القروي: «سنظل أوفياء للناخبين ولتعهداتنا».

ومن المقرر أن تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات النتائج النهائية للجولة الحاسمة من الانتخابات الرئاسية خلال يومين، وذلك بعد فحص الشكاوى والطعون التي ترد إليها بشأن المخالفات التي قد تكون قد جرت خلال عملية الاقتراع.

عمت مظاهر الفرح والاحتفال شوارع العاصمة التونسية، بعد إعلان التلفزيون الرسمي تقدم المرشح المستقل، قيس سعيد في استطلاعات الرأي بفارق كبير على منافسه، نبيل القروي.

وفاز أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد في الانتخابات الرئاسية في تونس متقدما بفارق كبير على منافسه رجل الأعمال نبيل القروي، حسب نتائج استطلاع للرأي نشر نتائجه التلفزيون الحكومي التونسي مساء الأحد.

ووفقا لنتائج الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة «سيغما كونساي» فقد نال سعيد 76.9% من الأصوات، في حين حاز القروي 23.1% من الأصوات، وفق «فرانس برس».