استقبال الأبطال لرائد الفضاء الإماراتي في أبوظبي

فريق إنقاذ يحمل رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري بعد وقت قصير من عودته من الفضاء في كازاخستان بتاريخ 3 أكتوبر 2019. (فرانس برس)

حظي رائد الفضاء الإماراتي، هزاع المنصوري، الذي دخل التاريخ لكونه أول مواطن من دولة عربية يصل إلى محطة الفضاء الدولية، باستقبال الأبطال لدى عودته إلى بلاده، السبت.

واستقبل ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رائد الفضاء في مطار أبوظبي، بينما اصطف رجال ونساء وأطفال على السجادة الحمراء لاستقبال المنصوري وزميله سلطان النيادي، الذي خضع للتدريبات ذاتها وكان رائد فضاء احتياطيا.

واتجه أطفال نحو أول رائد فضاء إماراتي لتقديم الزهور إليه ومعانقته، بينما أدت مجموعة من الرجال رقصة اليولة التقليدية، حسب ما نقلت «فرانس برس».

وشكلت مهمة هزاع المنصوري، التي استمرت ثمانية أيام رغم قصرها، مصدر فخر بالنسبة إلى الإمارات العربية المتحدة، التي دخلت قبل فترة عالم الفضاء في وقت تطمح لإرسال مسبار إلى المريخ بحلول العام 2021.

وحظيت مهمة الطيار العسكري السابق البالغ 35 عامًا بتغطية واسعة في وسائل الإعلام العربية، وعاد إلى الأرض في 3 أكتوبر.

ووصل المنصوري إلى الإمارات، السبت، بعدما توقف في قاعدة تدريب تابعة لوكالة الفضاء الروسية «روسكوزموس» في «ستار سيتي» خارج موسكو.

وقال المنصوري عبر «تويتر» قبيل وصوله: «أفتخر بكوني جزءا من هذه الشراكة بين دول متعددة»، مشيرا إلى التعاون الذي جرى مع «روسكوزموس» ووكالة الفضاء الأميركية «ناسا» ووكالة استكشاف الفضاء اليابانية ووكالة الفضاء الأوروبية.

وتوجه المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية، بعدما وقعت الإمارات عقدا مع «روسكوزموس» يسمح له بأن يكون «مشاركا في رحلات الفضاء»، وهو مصطلح يستخدم للأشخاص من خارج وكالات الفضاء الرئيسية، الذين يقومون بزيارات قصيرة للمحطة.

ومن هناك، شارك المنصوري الذي ارتدى الثوب الإماراتي التقليدي في اختبارات عملية، بينها دراسة تتعلق بتصور وإدراك الوقت.

المزيد من بوابة الوسط