Atwasat

الشرطة السودانية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين في الخرطوم

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 15 يوليو 2019, 09:32 مساء
alwasat radio

أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع، الإثنين، على محتجين تظاهروا في وسط الخرطوم احتجاجًا على مقتل مدني برصاص قوات الدعم السريع، الأحد، في مدينة السوكي في جنوب شرق البلاد، على ما قال شهود.

وتجمع نحو 200 متظاهر وهتفوا «حكم مدني. حكم مدني» في محطة رئيسية للحافلات في وسط الخرطوم قبل أن تفرقهم قوات مكافحة الشغب بالغاز المسيل للدموع، على ما أفاد شهود، وفق «فرانس برس».

وقال متظاهر إنّ «الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريقنا، لكننا سنعود مجددًا». وضربت قوات مكافحة الشغب العديد من المتظاهرين واقتادتهم إلى سيارات شرطة متوقفة، وسط انتشار كثيف لرجال الشرطة. وأوضح شهود أن تظاهرات مماثلة خرجت في عدة مناطق في الخرطوم للتضامن مع مدني قُـتل الأحد.

وقتل متظاهر بالرصاص، الأحد، في مواجهات بين متظاهرين وقوات الدعم السريع في مدينة السوكي بولاية سنار، جنوب شرق السودان، بعد تظاهرات ضد وجود القوات شبه العسكرية في المدينة، على ما أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة بحركة الاحتجاج.

وتأتي تظاهرات الإثنين في الخرطوم فيما يعمل قادة الاحتجاج وجنرالات الجيش على وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق لتقاسم السلطة تم التوصل إليه مطلع الشهر الجاري. لكن هذه المباحثات تم تأجيلها مرتين خلال الأيام القليلة الماضية بطلب من قادة الاحتجاج. ومن المقرر أن تعقد المفاوضات بين الطرفين مساء الثلاثاء.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
إصابة 7 إسرائيليين في حادث إطلاق نار في القدس
إصابة 7 إسرائيليين في حادث إطلاق نار في القدس
توقيف مشتبه به بعد إطلاق النار على حافلة تقل مستوطنين في القدس
توقيف مشتبه به بعد إطلاق النار على حافلة تقل مستوطنين في القدس
«الصحة المصرية»: نقل 55 حالة للمستشفيات بحادث حريق «كنيسة أبو سيفين» في إمبابة
«الصحة المصرية»: نقل 55 حالة للمستشفيات بحادث حريق «كنيسة أبو ...
العراق: القضاء يفصل في قضية حل مجلس النواب بعد طلب الصدر
العراق: القضاء يفصل في قضية حل مجلس النواب بعد طلب الصدر
الداخلية المصرية: حريق كنيسة أبوسيفين بسبب«خلل كهربائى» والنيابة تباشر التحقيق
الداخلية المصرية: حريق كنيسة أبوسيفين بسبب«خلل كهربائى» والنيابة ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط