نتنياهو يعلق على «صفقة القرن» قبل انطلاق مؤتمر المنامة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيل ستدرس خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط المعروفة إعلاميًا بـ«صفقة القرن» بطريقة منصفة ومنفتحة.

وأضاف نتنياهو في تصريحات أدلى بها خلال جولة مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون في غور الأردن، أنه «سنستمع للمقترح الأمريكي بطريقة منصفة ومنفتحة. لا أستطيع أن أفهم كيف يرفض الفلسطينيون الخطة الأمريكية دون حتى أن يسمعوا ما فيها»، حسب ما ذكرت وكالة «رويترز».

وكرر نتنياهو أيضا موقف إسرائيل بأن «أي اتفاق سلام في المستقبل لا بد وأن يشمل وجود إسرائيل في غور الأردن بالضفة الغربية»، وهي منطقة يريد الفلسطينيون أن تكون جزءا من دولتهم في المستقبل.

ويقاطع المسؤولون الفلسطينيون إدارة ترامب ويرفضون التعامل مع خطة سلام الشرق الأوسط.

اقرأ أيضًا.. 50 مليار دولار استثمارات ومليون وظيفة للفلسطينيين و«تسوية غامضة».. تعرف على أبرز ملامح «صفقة القرن»

وتنظّم إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 25 و26 يونيو في المنامة، مؤتمراً اقتصادياً يُفترض أن يكون تمهيدًا للمبادرة الدبلوماسية المنتظرة منذ أشهر لحلّ النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني.

ويهدف مؤتمر البحرين إلى إغراء الفلسطينيين بفرص لتنمية اقتصادية كبيرة في حال أبرم اتفاق سلام مع إسرائيل. وتحتاج إدارة ترامب من أجل تحقيق ذلك، إلى دعم الدول العربية.

وأعلنت الإمارات والسعودية، حليفتا واشنطن، مشاركتهما في المؤتمر. وأكد البيت الأبيض أيضًا مشاركة مصر والأردن والمغرب لكن ما زالت هذه الدول الثلاث التي تجد نفسها أمام قرار حساس، تمتنع عن تأكيد مشاركتها.